وليد توفيق يُحيى الذكرى الـ 49 لوفاة أم كلثوم بالذكاء الاصطناعي (فيديو)



حرص الفنان وليد توفيق على إحياء الذكرى الـ 49 لوفاة كوكب الشرق أم كلثوم عبر حسابه الرسمي بموقع تداول الصور والفيديوهات «إنستجرام» خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعدما قدم أغنية ألف ليلة وليلة بصوته مستخدما الذكاء الاصطناعي.

وشارك وليد توفيق مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي بموقع «إنستجرام» لأغنية ألف ليلة وليلة بصوته، وعلق عليه قائلا: «في الذكرى التاسعة والأربعين لرحيل السيدة أم كلثوم حبيت شاركن أغنية ألف ليلة وليلة والحب كله بصوتي، من أكتر الأغنيات اللي بحبها لكوكب الشرق من ألحان الموسيقار الراحل بليغ حمدي».

ذكرى رحيل أم كلثوم

وتحل اليوم الذكرى الـ 49 لوفاة كوكب الشرق أم كلثوم، حيث ولدت في 3 فبراير بإحدى قرى محافظة الدقهلية.

ولدت أم كلثوم لأسرة متواضعة في قرية ريفية تسمى «طماي الزهايرة»، في مركز السنبلاوين محافظة الدقهلية، الخديوية المصرية، كان والدها الشيخ إبراهيم إماما ومؤذنا لمسجد في القرية، ووالدتها فاطمة المليجي تعمل ربة منزل، ولها أخت متزوجة اسمها رقية وأخ اسمه خالد أكبر منها.

تضاربت مصادر تاريخ ميلادها الدقيق، فبعض المصادر تشير إلى أن تاريخ ميلادها يعود لتاريخ 31 ديسمبر 1898، ومصادر أخرى ترجح أن ميلادها يرجع لتاريخ 4 مايو 1908م وهو المذكور في سجل مواليد المحافظة.

وعاشت العائلة في مسكن صغير مُشيد من طوب طيني. وكان الدخل المادي للأسرة منخفض، حيث إن المصدر الرئيس للدخل هو والدها الذي يعمل كمُنشد في حفلات الزواج للقرية، ومع ذلك لم يكن مجموع دخله من عمله الاصلي كمؤذن وعمله الإضافي كمنشد يتجاوز العشرين قرشا

أول حفل غنائي لأم كلثوم

وذات مرة سمعت أباها يُعلم أخيها خالد القصائد والتواشيح ليساعده في عمله الإضافي، ومع التكرار حفظت ما سمعته وبدأت تقليد والدها دون قصد وهي تلعب مع دميتها، وعندما سمع والدها ما تعلمته انبهر من قوة نبرتها، فطلب منها أن تنضم معه لدروس الغناء مقابل طبق حلوى المهلبية، وكان أول حفل فيه خمسة عشر شخصا فقط، فغنت وصفق لها الجمهور وأخذت طبق المهلبية كأول أجر لها.

اقرأ أيضاًأحفاد أم كلثوم وعبد الوهاب وأحمد رامي ضيوف لميس الحديدي غدًا

أم كلثوم سبب دخولها عالم الغناء.. أسرار لا تعرفها في حياة نوال الكويتية

في ذكرى وفاته.. رياض السنباطي الذي قاطع أم كلثوم لسنوات طويلة





المصدر