وزير العدل بعد حلف اليمين: هدفنا مساعدة المواطنين داخل المحاكم والشهر العقاري


التشكيل الوزاري الجديد.. أصدرت الحكومة المصرية، قرارًا بتعيين المستشار عدنان فنجري في منصب وزير العدل خلفًا لـ المستشار عمر مروان.

وكان وزير العدل الجديد قد أدى حلف اليمين الدستورية، اليوم الأربعاء، أمام رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

وزير العدل: هدفنا إسعاد المواطنين

وعقب أداء حلف اليمين، أكد وزير العدل المستشار عدنان فنجري أن هدف الوزارة يكمن في التيسير على المواطن للحصول على حقه، سواء مدعى أو مدعى عليه، منوهًا: «هدفنا هو إسعاد ومساعدة أي مواطن داخل المحاكم والنيابات والشهر العقاري عن طريق إنجاز خدماتهم بكل يسر وسهولة ودون عناء».

وأوضح فنجري، أن هناك تنسيقا بين وزارة العدل والوزارات الأخرى في مجالات عدة لتحقيق النتيجة المرجوة، مثل وزارة الداخلية التي تمثل الأساس الذي يبني عليه الإجراءات الجنائية، بالإضافة إلى وزارة الاتصالات ودورها في استمرار نظام ميكنة المحاكم.

وأكد وزير العدل الجديد المستشار عدنان فنجري، أنه سيسير على خطى وزير العدل السابق المستشار عمر مروان، ويستكمل ما بدأه بشأن التعامل مع المواطنين.

السيرة الذاتية لـ وزير العدل الجديد المستشار عدنان فنجري

وُلد المستشار عدنان فنجري في مركز قوص بمحافظة قنا عام 1953 ميلاديًا، وتخرج من كلية الحقوق جامعة القاهرة، وتولى العديد من المناصب الهامة، وشهد له بكفاءته بالمنظومة القضائية وانضباطه بالعمل، حتى تتدرج في المناصب، وصولًا لتعيينه كـ وزير العدل الجديد خلفًأ للمستشار عمر مروان.

المستشار عدنان فنجري وزير العدل

تولى المستشار عدنان فنجري منصب رئيس محكمة استئناف قنا، ورئيس محكمة استئناف الإسكندرية، وأيضا عُين بمنصب رئيس محكمة استئناف أسيوط وبعضوية مجلس القضاء الأعلى، علاوة على توليه منصب رئيس محكمة استئناف القاهرة، وانتدابه للتفتيش بالنيابة العامة، وشغل المستشار عدنان فنجري منصب مساعد النائب العام لشئون التفتيش القضائي.

وفي عام 2006، صدر القرار الجمهوري رقم 271 لسنة 2006، بتعيين المستشار عدنان فنجري نائبًا عام مساعدًا.

التشكيل الوزاري الجديد 2024

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلف الدكتور مصطفى مدبولي، بتشكيل حكومة جديدة من ذوي الكفاءات والخبرات والقدرات المتميزة تعمل على تحقيق عدد من الأهداف على رأسها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ضوء التحديات الإقليمية والدولية.

وتضمنت تكليفات الرئيس للدكتور مصطفى مدبولي وضع ملف بناء الإنسان المصري على رأس قائمة الأولويات خاصة في مجالات الصحة والتعليم ومواصلة جهود تطوير المشاركة السياسية، وكذلك على صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، بما يعزز ما تم إنجازه في هذا الصدد، وتطوير ملفات الثقافة والوعي الوطني والخطاب الديني المعتدل على النحو الذي يرسخ مفاهيم المواطنة والسلام المجتمعي.

اقرأ أيضًاوزير الصحة: سنعمل على توطين صناعة الدواء والتوسع في منظومة التأمين الصحي

رئيس هيئة قضايا الدولة يهنئ رئيس الوزراء بـ تشكيل الحكومة الجديدة