وزير الري يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة رسمية ناجحة لدولة جنوب السودان


وزير الري يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة رسمية ناجحة لدولة جنوب السودان

مصطفي الطهطاوي

وصل الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إلى أرض الوطن بعد زيارة رسمية مدتها أربعة أيام لدولة جنوب السودان الشقيقة.

وصرح الدكتور سويلم أن هذه الزيارة الناجحة تضمنت العديد من اللقاءات الثنائية الهامة وافتتاح العديد من المشروعات التنموية المنفذة بمنحة مصرية لخدمة مواطنى جنوب السودان.

وأضاف أنه استقبل ٤ طائرات مساعدات إنسانية مقدمة بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية كإهداء للرئيس سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان الشقيقة والتى تحمل كميات كبيرة من الإمدادات الطبية والأدوية والمساعدات الإنسانية بهدف التخفيف من الصعوبات التي يواجهها إخواننا في جمهورية جنوب السودان بسبب الآثار المستمرة للفيضانات التي تؤثر على عدة ولايات في جميع أنحاء جنوب السودان.

كما تم افتتاح العديد من المشروعات الهامة مثل “مركز التنبؤ بالأمطار والتغيرات المناخية” بالعاصمة جوبا، ومشروع تطهير بحر الغزال من الحشائش المائية بمدينة بنتيو بولاية الوحدة، وافتتاح بئر لاستخدامات الشرب بجامعة “جون جارانج” بولاية جونجلى، وافتتاح محطة قياس المناسيب والتصرفات بمدينة بور بولاية جونجلى والتى تتضمن بئر جوفى آخر لاستخدامات الشرب والذى تم إنشاؤه بمنحة مصرية، وعقد إجتماعات اللجنة الفنية المشتركة لمشروعات التعاون الثنائى بين البلدين لبحث موقف المشروعات الجارى تنفيذها والمشروعات المستقبلية التى سيتم تنفيذها.

الجدير بالذكر أن هذه الزيارة وما تم بها من افتتاحات لاقت ترحيبا كبيرا من المواطنين الذين أعربوا عن شكرهم للدولة المصرية مطالبين بتنفيذ المزيد من المشروعات المماثلة، وهو ما لمسه الجميع فى ردود أفعال المواطنين بمنطقة بحر الغزال الذين طالبوا بتنفيذ مراحل أخرى من مشروع تطهيرات بحر الغزال الذى انعكس بشكل إيجابى على أهالي المنطقة، وأيضا سعادة المواطنين فى مدينة بور بولاية جونجلى بآبار المياه الجوفية التى تم تنفيذا مطالبين بالمزيد من المشروعات لخدمة أهالي المنطقة.

كما اعربت القيادة السياسية بدولة جنوب السودان عن خالص شكرها وتقديرها للدولة المصرية بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، ولوزارة الموارد المائية والرى و الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى على تنفيذ هذه المشروعات الهامة التى اسهمت فى تحسين حياه المواطنين، والدعوة لتنفيذ المزيد من المشروعات التنموية الثنائية التى تخدم مواطني جنوب السودان.

هذا وتؤكد مصر حرصها على مواصلة تنفيذ العديد من المشروعات التنموية المستقبلية لخدمة مواطنى جنوب السودان، ولتعزيز التعاون المشترك بين مصر وجنوب السودان فى كافة المجالات.