وزيرة التضامن: إعادة هيكلة بنك ناصر.. وتدريب قيادات جديدة لتعزيز قدراتها



أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن أن هناك تطوراً مؤسسياً يشهده بنك ناصر الاجتماعي حتى يتمكن من أداء دوره الاجتماعي على النحو الأمثل ، وأن تعود أرباحه على البنك نفسه وليس لوزارة التضامن الاجتماعي ، و أن البنك تتم إعادة هيكلته حاليًا وتعيين قادة جدد أو ترقيتهم. يتم تدريب قدراته وتعزيزها ، والجهود جارية لإجراء تحول رقمي لجميع عمليات ووظائف البنك ، مما سيسهم في تعظيم قواعد حوكمة البنك.

جاء ذلك خلال مشاركتها في اجتماع لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة في مجلس النواب برئاسة الدكتور عبد الهادي القصبي ، وبحضور أعضاء اللجنة واللواء د.محمد درويش السياسي. مستشار الاتصال بوزارة التضامن الاجتماعي حيث تم مناقشة ما يقدمه بنك ناصر الاجتماعي للمواطنين وخطط وبرامج وزارة التضامن. اجتماعية مختلفة.

وزير التضامن الاجتماعي:

– بنك ناصر الاجتماعي أول بنك اجتماعي في مصر .. ورسالته التكافلية والاجتماعية بالإضافة إلى دوره المصرفي والاستثماري.

– يعتبر البنك الذراع الاقتصادي لوزارة التضامن الاجتماعي .. وله 104 فرعا على مستوى الجمهورية .. ومن المقرر ان يصل الى 140 فرعا .. ولديه قرابة 4 آلاف لجنة زكاة .. واستثماراته 37 مليار جنيه.

– تجري دراسة لزيادة النفقة على المطلقات تحت مظلة صندوق “تأمين الأسرة المصري” بناء على التعديلات التشريعية ودمج برامج الحماية الاجتماعية لهن مع قطاع الشئون الاجتماعية بالوزارة.

أكد وزير التضامن أن بنك ناصر الاجتماعي تأسس عام 1971 ، ومقارنته ببنوك أخرى غير عادل ، فهو البنك الاجتماعي الوحيد في جمهورية مصر العربية ، بل في المنطقة العربية ، وله بنك تكافلي وتكافلي. الرسالة الاجتماعية ، بالإضافة إلى دورها المصرفي والاستثماري.

وأضاف القباج أن البنك يندمج مع استراتيجية وزارة التضامن في تنفيذ برامج تستهدف الأكثر تفضيلا ، ويعمل كذراع اقتصادي للوزارة. ويبلغ عدد لجان الزكاة قرابة 4000 لجنة تعتبر جميعها من أذرع البنك في القيام بمهامه وأنشطته. وتعمل الوزارة حالياً على تكييف كافة وحداتها وإداراتها الاجتماعية لخدمة أهداف البنك ، وبلغ إجمالي استثمارات بنك ناصر الاجتماعي نحو 37 مليار جنيه.

وأثار النواب قضية صندوق تأمين الأسرة وأن الاستحقاقات المتاحة من خلاله أقل من المتوقع للمطلقات.

جدير بالذكر أن الصندوق يهدف إلى حماية الأسرة المصرية من مخاطر رفض المحكوم عليه دفع المصاريف والأجور.

وأشار القباج إلى أن إجمالي ما تم صرفه منذ إنشاء الصندوق عام 2004 بلغ 5 مليارات جنيه ، حيث يصرف الصندوق قرابة 82 مليون جنيه شهرياً ، وبلغ عدد المستفيدين من الصندوق قرابة 500 ألف مستفيد بـ 302 ألف حكم قضائي. إجمالي المديونية 2.7 مليار جنيه. وتقريبًا ، مؤكداً أنه تتم دراسة زيادة نفقة المطلقات تحت مظلة صندوق “تأمين الأسرة المصرية” بناءً على التعديلات التشريعية ودمج برامج الحماية الاجتماعية لهن مع قطاع الشئون الاجتماعية بالوزارة.

جدير بالذكر أن هناك زيادة كبيرة جدًا في معدلات الطلاق ، حيث بلغت النسب 25٪ من كل 100 حالة ، كما أن أعلى نسبة طلاق تنخفض في الفئة العمرية من 20 إلى 30 عامًا ، وبالتالي فإن الوزارة بصدد تشكيل لجنة دمج منافع المرأة المعيلة مع بنك ناصر الاجتماعي ، لذا ننمو لحماية الأمهات والأطفال.

يحرص البنك على توفير قنوات متنوعة لصرف الرواتب والمعاشات والرواتب بحيث يمكن للعميل الصرف من خلال فروع البنك على مستوى الدولة أو من خلال أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك أو البنوك الأخرى ، بالإضافة إلى السحب من خلال منافذ فوري والبالغة 32 ألفاً. نقاط على الصعيد الوطني.

لدى البنك حوالي 1931 موظفًا يفخرون بخدمة أكثر من مليون عميل يستفيدون من العديد من المنتجات المصرفية التي تهدف إلى تمويل عمليات الإسكان ، وتأثيث شقة الزوجية ، وشراء السيارات ، وتمويل المشاريع الصغيرة ، وتمويل مشاريع الحضانة ، وتمويل العمليات التعليمية ، والخدمات الصحية. والأدوات والخدمات الأخرى التي تستهدف الشباب والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن والطلاب ومدمني المخدرات وموظفي الحكومة وغيرهم من الفئات.

كما أفاد القباج أن الحسابات الفردية لدى بنك ناصر تجاوزت 10 مليارات جنيه عام 2022 مسجلة زيادة عن العام السابق بإجمالي 1.25 مليار جنيه بنسبة 13٪ ، وبلغ حجم الودائع 17 مليار جنيه. بلغ الحساب الجاري قرابة 750 مليون جنيه.

خلال الفترة السابقة ، ركز البنك على جهود الشمول المالي ، حيث أصدر أكثر من 2 مليون بطاقة ميزة للمستفيدين من خدمات البنك ، بما في ذلك المستفيدين من التكافل والكرامة ، والمستفيدين من المعاشات التقاعدية ، والمستفيدين من النفقة والفئات الأخرى.



المصدر