هاني سويلم يفتتح مشروع إنشاء آبار جوفية لاستخدامات الشرب بدولة جنوب السودان

[ad_1]

هاني سويلم يفتتح مشروع إنشاء آبار جوفية لاستخدامات الشرب بدولة جنوب السودان

هاني سويلم يفتتح مشروع إنشاء آبار جوفية

مصطفي الطهطاوي

في إطار زيارته لدولة جنوب السودان الشقيقة.. قام الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والرى، و بال ماي دينج وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان، بزيارة لولاية جونجلى بدولة جنوب السودان، حيث كان فى استقبالهما محجوب بيل حاكم ولاية جونجلى.

وعقد الوزراء اجتماعا مع حاكم ولاية جونجلى الذى أعرب عن ترحيبه بزيارة الدكتور سويلم والوفد الرسمي المرافق له و السفير معتز مصطفي عبد القادر سفير جمهورية مصر العربية بجنوب السودان.

وتم خلال اللقاء مناقشة موقف المشروعات التى تم الانتهاء منها و الجاري تنفيذها وعرض متطلبات الجانب الجنوب سودانى من المشروعات المستقبلية.

وقد أثنى محجوب بيل على المشروعات التى تم تنفيذها بدعم مصري والتي تخدم قطاع كبير من المواطنين، وتمثل مساهمة حقيقية فى خدمة المواطنين، متوجها بالشكر للدولة المصرية وللقيادة السياسية وللدكتور سويلم على تنفيذ هذه المشروعات.

وعقب اللقاء توجه الوزراء و حاكم الولاية و سفير مصر بجنوب السودان لاحتفالية تدشين “مشروع إنشاء آبار جوفية لاستخدامات الشرب بجامعة جون جارنج” بمدينة بور بولاية جونجلى، وذلك بحضور عدد من القيادات والمسئولين من البلدين وعدد كبير من المواطنين بمنطقة المشروع.

وفى كلمته أمام الحضور.. أعرب الدكتور هانى سويلم عن سعادته بتدشين مشروع الآبار الجوفية بمدينة بور، مؤكداً أن هذا المشروع يعكس التزام مصر بدعم جهود دولة جنوب السودان في تحقيق التنمية المستدامة والرخاء لمواطنيها، وهو ما نشاهده اليوم على أرض الواقع حيث نحتفل معاً بانطلاق المياه في محطة مياه الشرب الجوفية التي تحمل الخير والتنمية للمواطنين والأهالي بالمنطقة بخدمة ما يقرب من ٤٠٠٠ نسمة، مشيراً لانتهاء مصر من تنفيذ (٢٠) محطة مياه شرب جوفية مزودة بالطاقة الشمسية فى المناطق النائية لتوفير مياه الشرب لما يقرب ١٠٠ ألف نسمة، بالإضافة لتنفيذ العديد من المشروعات لحصاد مياه الأمطار والحد من مخاطر الفيضان وأعمال التطهيرات من الحشائش لتسهيل حركة الملاحة النهرية وتنشيط حركة التجارة.

ومن جانبه، أشاد بال ماي دينج بالدور الريادي الذي تلعبه مصر في دعم قطاع الموارد المائية في جنوب السودان، متوجهاً بالشكر للدولة المصرية على تنفيذ هذا المشروع الهام الذى أسهم فى حسم المشكلة التى كانت تواجه طلاب الجامعة لعدم توافر مياه شرب كافية ونظيفة خلال العام الدراسى، كما سيسهم البئر أيضا فى توفير مياه الشرب النقية للمواطنين بالمناطق المحيطة، مطالباً باستمرار الدعم المصري لجنوب السودان في مجال المياه.

[ad_2]