نائب وزير الخارجية يلتقي البرهان لتأكيد الدعوات لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية


مكة المكرمة: شهدت فعالية نظمها المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر على مدى يومين مشاركة أكثر من 100 من هواة المشي لمسافات طويلة وتسلق الجبال في استكشاف الطبيعة وتعزيز الوعي البيئي في منطقة جازان.

اختتمت اليوم الأحد مبادرة “المشي في أحضان الطبيعة” والتي تقام في عدد من المتنزهات الوطنية الأخرى بالمملكة، ضمن فعاليات صيف السعودية 2024، وأقيمت في منتزه وادي لجب الوطني وجبال القهار بمحافظة الريث بمنطقة جازان.

نائب وزير الخارجية يلتقي البرهان لتأكيد الدعوات لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية
قدمت مبادرة “المشي في أحضان الطبيعة” للسكان المحليين والزوار فرصًا متنوعة للتطوع، بما في ذلك صيانة الأشجار في المتنزهات الوطنية، وحملات التنظيف، والتثقيف البيئي. (X: ncvcksa/SPA)

وسلك المشاركون مسارات محددة تضم معالم تاريخية ونقوشا صخرية قديمة يعود تاريخها إلى آلاف السنين، بينما شاركوا في جهود تطوعية وترويج رسائل التوعية البيئية تحت شعار “طبيعية جميلة”، باستخدام رموز الاستجابة السريعة التي يحملونها.

وقد وفرت الخطة للسكان المحليين والزوار فرصًا متنوعة للتطوع، بما في ذلك صيانة الأشجار في المتنزهات الوطنية، وحملات التنظيف، والتثقيف البيئي. كما تم تصميم الأنشطة، التي تهدف إلى تشجيع السلوكيات الواعية بيئيًا، لتعزيز المشاركة المجتمعية.

عاليضوء

تقام مبادرة “المشي في أحضان الطبيعة” في عدد من المتنزهات الوطنية بالمملكة ضمن صيف السعودية 2024.

وأكد أحد المهتمين بالبيئة في المنطقة، عبدالكريم طياش، الجاذبية الفريدة التي تتمتع بها المنطقة، واصفاً أجواء الصيف والطبيعة الخلابة لجبال القهر ووادي لجب بأنها تجربة مميزة للسياح والزوار في جازان.

نائب وزير الخارجية يلتقي البرهان لتأكيد الدعوات لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية

قدمت مبادرة “المشي في أحضان الطبيعة” للسكان المحليين والزوار فرصًا متنوعة للتطوع، بما في ذلك صيانة الأشجار في المتنزهات الوطنية، وحملات التنظيف، والتثقيف البيئي. (X: ncvcksa/مقدمة)

وأضاف لـ«عرب نيوز» أن «منطقة جازان بمناظرها الطبيعية الساحرة ونباتاتها المتنوعة وتضاريسها الجبلية وسهولها الخضراء المورقة، تقدم واحدة من أكثر التجارب الممتعة لمحبي الطبيعة».

كما تحدث تاياش عن حبه لرياضة المشي في الجبال، وهو الشغف الذي يشجعه في أطفاله. وقال: “لقد جعلنا المشي اليومي في منطقة الريث تقليدًا عائليًا”. وتوفر المنطقة، المحاطة بسلاسل جبلية خلابة، بيئة مثالية للتنزه غير الرسمي والتسلق الأكثر طموحًا.

نائب وزير الخارجية يلتقي البرهان لتأكيد الدعوات لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية

قدمت مبادرة “المشي في أحضان الطبيعة” للسكان المحليين والزوار فرصًا متنوعة للتطوع، بما في ذلك صيانة الأشجار في المتنزهات الوطنية، وحملات التنظيف، والتثقيف البيئي. (X: ncvcksa/مقدمة)

وأضاف طياش أن زيارة الشلالات “الجميلة” في وادي لجب “تستحق العناء دائماً”.

وأضاف أن المنطقة غنية بالجبال الخضراء والأشجار، مشيرا إلى أنه يشجع أبناءه على المساهمة في الحفاظ على التنوع النباتي وتعزيز جمال المنطقة وخضرتها، حيث توفر بيئة مثالية للمشي والتصوير والاستمتاع بالرياضة.

نائب وزير الخارجية يلتقي البرهان لتأكيد الدعوات لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية

قدمت مبادرة “المشي في أحضان الطبيعة” للسكان المحليين والزوار فرصًا متنوعة للتطوع، بما في ذلك صيانة الأشجار في المتنزهات الوطنية، وحملات التنظيف، والتثقيف البيئي. (X: ncvcksa/مقدمة)

وأكد الخبير النباتي عيسى القربي دور المشروع في تنمية الوعي البيئي، قائلاً: “هذه الفعاليات التشاركية في جبال القهار لها أهمية كبيرة في الحفاظ على أصولنا الطبيعية وتنمية غطائنا النباتي”.

ووصف القربي تضاريس المنطقة المتنوعة، بما في ذلك الجبال الشاهقة والوديان العميقة والتكوينات الصخرية الفريدة، بأنها عامل جذب للزوار والمغامرين على حد سواء.

وأضاف أن “الجبال تشتهر بغطائها النباتي الكثيف الذي يضم أنواعاً مختلفة من الأشجار والشجيرات والنباتات البرية، ما يجعلها ملاذاً لمحبي الطبيعة والمهتمين بالبيئة والباحثين عن تجارب بيئية فريدة”.

تتميز جبال القهار والريث بمناخ معتدل نسبيًا مقارنة بالمناطق الساحلية المحيطة بها، مما يجعلها وجهة جذابة خلال أشهر الصيف، وتتمتع المنطقة بالحياة البرية والطيور، فضلاً عن الشلالات الخلابة والجداول المتدفقة.

إلى جانب المعالم الطبيعية، تعد المنطقة موطنًا للقرى الجبلية التقليدية التي توفر رؤى حول الثقافات وأنماط الحياة المحلية.

يجعل مزيج الجمال الطبيعي والتراث الثقافي المنطقة وجهة مثالية لأولئك الذين يبحثون عن تجربة تجمع بين المغامرة والاسترخاء والاستكشاف الثقافي.