ميراوي يكشف روايته بخصوص أزمة طلبة الطب والصيدلية


بشأن النفق المظلم الذي دخلته أزمة طلبة الطب والصيدلية، قال عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي في البرلمان، اليوم الأربعاء، أن الحكومة قدمت مقترحاتها في الأمر، موضحا أن بعض المطالب تعتبر غير موضوعية أو تخرج عن المنهجية التشاركية، أو تدخل في مهام الأساتذة بدلاً من الطلبة.

ميراوي خلال عرض له بالاجتماع المشترك للجنة القطاعات الاجتماعية ولجنة التعليم بمجلس النواب، أشار إلى أن هناك نقاطاً ما زالت عالقة، لكن الحكومة اتخذت التزاماً بشروط مثل اجتياز الامتحانات واستئناف الدراسة بشكل طبيعي.

وزاد، من بين النقاط التي لا تزال عالقة، هي إعادة النظر في العقوبات التأديبية، وتعديل نقاط الفصل، وإمكانية إكمال التدريب الاستشفائي بعد النجاح في الامتحانات، بالإضافة إلى تعويض نقطة الصفر بالنقطة المحصل عليها خلال الدورة الاستدراكية للفصل الأول، مع برمجة تداريب استشفائية لاستدراك الفترات المفقودة ابتداءً من الموسم الدراسي المقبل.

كما وصف الوزير بعض المطالب بأنها غير موضوعية، مثل وقف زيادة عدد الوافدين الجدد إلى كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وافتتاح المراكز الاستشفائية الجامعية في عدة مدن، وإزالة الضوابط المتعلقة بالأطروحات النظرية المحضة.

وأكد الوزير على التزام الحكومة بالحوار مع الطلبة لتجاوز الصعوبات المطروحة، مع عقد اجتماعات مشتركة لمناقشة المطالب والمقترحات المقدمة.