ميادة الحناوي تتصدر التريند بـ”إطلالة شبابية”

[ad_1]

ميادة الحناوي. موقع “يلا ووتش”. تبادل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة جديدة لها. علاوة على ذلك ، تظهر بملامح أصغر سنا. وكأنها خضعت لأكثر من عملية تجميل ، ظهرت الحناوي في الصورة بمكياج نقي وبشرة مشدودة. موقع “يلا ووتش”. وشعرها قصير لكنها احتفظت بنفس اللون الذي اشتهرت به. أصفر كأنه عاد عشرين سنة إلى الوراء بمزيد من الإشراق والنضارة.

ميادة الحناوي

خبيرة التجميل سامر بريتا. موقع “يلا ووتش”. وكشف عن حقيقة خضوع الفنانة الحناوي لعملية تجميل بعد أن نشرها جراح التجميل اللبناني. ومن ثم فإن نادر صعب التقط صوراً لها عن طريق الخطأ قبل وبعد الجراحة التجميلية. علاوة على ذلك ، قال سامر بريطية في تصريحات متلفزة إن هذه الصورة. يعود تاريخه إلى ما قبل 15 عامًا ، عندما خضعت ميادة الحناوي بالفعل لعملية تجميل. أيضا ، ليس في الآونة الأخيرة.

ميادة الحناوي مطربة الجيل

أطلق على الحناوي لقب مطرب الجيل وحصل على المرتبة الأولى. موقع “يلا ووتش”. بين المطربين العرب ، غنت في صغرها ، واكتشفها الموسيقار محمد عبد الوهاب. وذلك عندما سمع صوتها في إحدى أمسياته في منتجع بلودان في سوريا. موقع “يلا شهيد” الذي كان يحرص على زيارته والاسترخاء فيه كل صيف ، وكان منتجع بلودان يعرف باسم “منتجع المشاهير”.

كان عبد الوهاب صديقا شخصيا لأحد الوزراء السوريين ، تزوج من الفنانة ميادة الحناوي عام 1977 ، ثم استمع موسيقار الأجيال إلى صوت ميادة وأبدى إعجابه الكبير. موقع “يلا شهيد” بصوتها الجميل ، وتم الاتفاق على زيارتها لمصر لتنطلق مسيرتها الفنية. إلا أن ميادة رفضت هذا الأمر وقتها ، معبرة عن رفضها لفكرة الفن الاحترافي.

"<yoastmark

يتمتع الحناوي بتفرد في عالم الموسيقى والغناء. موقع “يلا شهيد” وبالتالي فهي أول مغنية عربية تطلق أغانيها على أقراص ليزر. كما قال عنها موقع “يلا شهيد” الموسيقار السنباطي: “أنا سعيد لأنني بدأت حياتي مع أم كلثوم ، أنتهيها مع الحناوي”.

ومن هنا أعطاها لحن قصيدته “أشواق” ولحن رائعته “ساعة من الزمن”. . موقع “يلا شهيد”. كما كتبت لها الموسيقار الكبير بليغ حمدي أغنيتين “أحبك” و “الحب إلى كان”. فكتب كلاهما لميادة الحناوي وميادة الحناوي ، أول مطربة عربية تسجل أغانيها على نظام المقطوعات الموسيقية. بالإضافة إلى موقع “يلا شهيد”. مما يسمح بتسجيل اللحن على مسار واحد والغناء على مسار آخر. لكن الشاعر الفلسطيني رامي أبو صلاح. ومن هنا قام بتأليف قصيدة لها في ذكرى ولادتها ، وأعطاها العديد من الألقاب الرائعة لروعة وأصالة وصقل فنها.

[ad_2]

المصدر