منطقة واعدة في التعدين.. كل ما تريد معرفته عن المثلث الذهبي


منطقة المثلث الذهبي.. والأرض المصرية غنية بالعديد من الكنوز المختلفة ، بما في ذلك الكنوز المتعلقة بالتعدين والزراعة وغيرها من الكنوز التي أحبها الله لمصر.

تعتبر المنطقة المثلث الذهبيإنها من المجالات المليئة بالعديد من الأشياء الجيدة ، والتي تسعى الحكومة الآن للاستفادة منها بالشكل الأمثل من أجل تحقيق مستقبل أفضل للشعب المصري.

منطقة المثلث الذهبي

لقاء في منطقة المثلث الذهبي

عقد اليوم الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعا هاما بخصوص المنطقة المثلث الذهبيمن أجل تطويره لتحقيق الرخاء للمصريين.

وأكد رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع أن الإقليم المثلث الذهبي منطقة واعدة في مجال التعدين ، لاحتوائها على كمية هائلة من الثروات المعدنية ، للفت الانتباه إلى أن المشروع له دراسات سابقة منها دراسات إيطالية.

أعدت هذه الدراسة شركة “De Bolluna” التي صممت المخطط العام للمشروع بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية.

المثلث الذهبي

ويسقط المثلث الذهبي في الصحراء الشرقية بين قنا وقفت وسفاجا والقصير على مساحة 2.2 مليون فدان.

تتميز المثلث الذهبي المناطق الصناعية والزراعية والتجارية والتعدين ، بالإضافة إلى المناطق السياحية مثل الشواطئ البكر والمواقع الأثرية.

المثلث الذهبي

هدف منطقة المثلث الذهبي

المثلث الذهبيمشروع قومي تعمل الدولة المصرية على إقامته لتحقيق التنمية الشاملة ، خاصة أنه يتضمن أنشطة متنوعة تخدم المنطقة.

ومن المخطط توجيه بعض السكان للعيش في المنطقة ، خاصة أنها تتسع لحوالي 2 مليون نسمة ، علما أن المثلث الذهبي من أكبر المشاريع التي تخدم جنوب مصر.

كنوز المثلث الذهبي

يحتوي على منطقة المثلث الذهبيعلى الموارد المعدنية والمحاجر مثل الرمال البيضاء والبازلت والذهب والحجر والحجر الجيري وصخور الفوسفات.

استثمار المشروع المثلث الذهبيحوالي 16.5 مليار دولار ، ومن المقرر أن يوفر المشروع 350 ألف فرصة عمل ، وستصل استثمارات المشروع إلى 2.5 مليار دولار ، وسيستغرق إنجازه بالكامل 30 عامًا.

قراءة المزيد

رئيس الوزراء: «المثلث الذهبي» ستكون منطقة واعدة في مجال التعدين

غنية بالذهب والفوسفات والحديد .. جبال “أم الحويطات” كنوز لم تكتشف بعد.

اللجنة الطبية العليا ومجلس الوزراء SOS ينظمون قافلة طبية شاملة لـ “حلايب وشلاتين وأبو رماد”



المصدر