مطالب بإجراء افتحاص شامل ودقيق لمالية “الماص” وإحالة النتائج على القضاء – .: . – تداول منصتي : .


قال محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، إن محبي نادي فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، ينتظرون أن تصل رياح حملة الفساد والمحاسبة التي شملت منتخبين ومسؤولين بالمدينة إلى مالية الفريق.وأضاف الغلوسي، أن شعارات ومطالب كثيرة رفعت من أجل إفتحاص مالية الفريق الفاسي الذي تعاقب على تسييره عدة أشخاص تعاقبوا على دفة التسيير، مؤكدا أن الفريق غارق في الديون ويواجه دعاوى كثيرة في المحاكم مع العلم أنه يتلقى دعما عموميا سمينا من جهات مختلفة وله مداخيل مالية مهمة.

وأضاف المحامي بهئية مراكش، أن هذا الدعم لم يظهر أثره على الفريق ونتائجه، مما جعل جمهور الفريق وأنصاره يوجّهون انتقادات حادة لمسيري الفريق والمنتمين إلى عائلات لها ارتباطات ببعض اللوبيات السياسية والعقارية بالمدينة.

وأشار إلى أن إسماعيل الجامعي قدم استقالته من تسيير الفريق بداعي أسباب عائلية وتم تشكيل لجنة لتدبير أمور الفريق عهد أمر تسييرها إلى عبد السلام الزاز، وتم توجيه شكاية إلى والي المدينة للتدخل من أجل تشكيل لجنة لمراقبة مالية الفريق.

وشدد الغلوسي، على أن مالية ضخمة من المال العام تفرض على المجلس الجهوي للحسابات وكل الجهات المعنية إجراء افتحاص شامل ودقيق لمالية النادي وإحالة نتائج الإفتحاص على القضاء لمحاسبة المتورطين المفترضين في تبديد وهدر المال العام.

قال محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، إن محبي نادي فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، ينتظرون أن تصل رياح حملة الفساد والمحاسبة التي شملت منتخبين ومسؤولين بالمدينة إلى مالية الفريق.

وأضاف الغلوسي، أن شعارات ومطالب كثيرة رفعت من أجل إفتحاص مالية الفريق الفاسي الذي تعاقب على تسييره عدة أشخاص تعاقبوا على دفة التسيير، مؤكدا أن الفريق غارق في الديون ويواجه دعاوى كثيرة في المحاكم مع العلم أنه يتلقى دعما عموميا سمينا من جهات مختلفة وله مداخيل مالية مهمة.

وأضاف المحامي بهئية مراكش، أن هذا الدعم لم يظهر أثره على الفريق ونتائجه، مما جعل جمهور الفريق وأنصاره يوجّهون انتقادات حادة لمسيري الفريق والمنتمين إلى عائلات لها ارتباطات ببعض اللوبيات السياسية والعقارية بالمدينة.

وأشار إلى أن إسماعيل الجامعي قدم استقالته من تسيير الفريق بداعي أسباب عائلية وتم تشكيل لجنة لتدبير أمور الفريق عهد أمر تسييرها إلى عبد السلام الزاز، وتم توجيه شكاية إلى والي المدينة للتدخل من أجل تشكيل لجنة لمراقبة مالية الفريق.

وشدد الغلوسي، على أن مالية ضخمة من المال العام تفرض على المجلس الجهوي للحسابات وكل الجهات المعنية إجراء افتحاص شامل ودقيق لمالية النادي وإحالة نتائج الإفتحاص على القضاء لمحاسبة المتورطين المفترضين في تبديد وهدر المال العام.