مصور يكشف كواليس صورة تجمع ميسي و”لامين جمال الرضيع” قبل 17 سنة


أثارت صورة التقطها المصور خوان مونفورت للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع رضيع خلال فعالية خيرية منذ 17 عاما، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

الطفل الذي انتشرت صوره مع ميسي بسرعة كبيرة، هو لامين جمال، اللاعب الإسباني المعجزة الذي يبلغ عمره الآن 16 عاما وهو أصغر لاعب يسجل لصالح منتخب إسبانيا، وأصغر لاعب يشارك في مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عندما لعب أساسيا مع فريقه برشلونة ضد باريس سان جيرمان.

وعادت الصورة المنسية منذ عام 2007 إلى الظهور مجددا بعدما نشرها والد جمال على حسابه بموقع “إنستغرام” الأسبوع الماضي، وكتب “بداية أسطورتين”.

وكشف المصوّر خوان مونفورت عن الكواليس التي رافقت انتشار صورة ليونيل ميسي ولامين جمال بعدما تمّ تداولها بشكل لافت على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً.

وقال مونفورت الذي التقط صورة للأرجنتيني ليونيل ميسي وهو يقوم بحمل لاعب منتخب إسبانيا لامين جمال حين كان الأخير رضيعاً: “اتصل بي زميل في منتصف الليل وسألني: هذه الصورة لك؟، أخبرته: إنها لي، كان منتصف الليل وكنت ذاهبا إلى السرير وسألته من هذا الطفل؟ قال إنه لامين جمال، صرخت: ماذا؟ في اليوم التالي ذهبت الأمور إلى منحنى غير متوقع”.

وأضاف فيما يتعلق بلقاء ميسي مع جمال: “كان صعباً، ميسي رجل انطوائي وخجول جداً، كان في الـ18 أو الـ20 من عمره دخل إلى غرفة تبديل الملابس ووجد حوض استحمام بلاستيكيا ممتلئا بالماء وفي داخله طفل، كان الأمر معقداً، في البداية لم يكن يعرف كيف يحمل الطفل”.