مصطفى بكري يكشف تفاصيل زيارة رئيس الشاباك لمصر وخطة إسرائيل لاحتلال محور فيلادلفيا.. فيديو



أكد الإعلامي مصطفى بكري، أن هناك عدة أخبار وتصريحات في هذه الأيام تتحدث عن مخطط إسرائيل بالنسبة لمحور صلاح الدين أو فيلادلفيا.

وقال مصطفى بكري، إن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، هدد باحتلال المحور المجاور للحدود المصرية بطول 14.5 كم وبعد الرد المصري القوي والحاسم بدأ يتكلم عن خطة اسرائيلية لإغلاق الثغرات في المحور بمنع دخول الأسلحة إلى قطاع غزة.

وكشف الإعلامي مصطفى بكري، خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة صدى البلد، أن خطة إسرائيل للسيطرة على محور فيلادليفا، تتمثل في:

تركيب مجسات إلكترونية على السياج الفاصل بين حدود مصر وغزة.

تعليق طائرات إسرائيلية مسيَّرة على منطقة الحدود.

تسيير دوريات مشتركة.

وأكمل مصطفى بكري: رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي زار القاهرة مؤخراً وعرض الأمر على المسئولين الأمنيين المصريين، فكان رد القاهرة عدم السماح بأى انتهاك للسيادة المصرية أو الملحق الأمنى لاتفاقية السلام الإسرائيلية الموقعة عام 1979، وكل المعلومات تشير إلى أن إسرائيل تنوي تنفيذ عملية عسكرية تجاه مدينة رفح على الحدود مع مصر والهدف خلق أمر واقع، للتوصل إلى تفاهمات مع مصر، وهو أمر خطير حذرت منه مصر أكثر من مرة.

وأشار مصطفى بكري إلى أنه من الواضح أن هذه المعلومات مرتبطة بما يسمى باليوم التالي في غزة، وحيث تسيطر إسرائيل على كامل القطاع بزعم إضعافه عسكرياً ومنع وصول أي مساعدات محظورة كما تقول.

وأردف مصطفى بكري: منذ هذا الوقت وبعد الانسحاب أقرت إسرائيل في عام 2005 دخول 750 ضابطًا و جنديًّا مصريًّا في هذه المنطقة للتأمين، وبعد 2007 سيطرت حركة حماس على المحور من الجانب الفلسطيني.

واستطرد مصطفى بكري: «رغم أن مصر هدمت كل الأنفاق منذ وصول السيسي للحكم وشيدت جدارًا خرسانيًّا يبلغ ارتفاعه حوالي 16 مترا وبقواعد خرسانية بعمق 13 مترا واقامت منطقة عازلة في مدينة رفح المصرية إلا أن إسرائيل لم توقف الاتهامات لمصر وحركة حماس».

ونوه مصطفى بكري إلى أن رفح الفلسطينية يقطنها حالياً حوالي مليون لاجئ فلسطيني ولذلك يتوقع شن عدوان إسرائيلي في وقت قريب، ولهذا تطلب من مصر مساعدتها في تهجير السكان النازحين إلى جنوب غرب قطاع غزة كما يتردد، وعاد نتنياهو في 30 ديسمبر الماضي ليحدثنا مجدداً عن خيار السيطرة على المحور حتى يضمن إغلاقه وأن إسرائيل أخبرت مصر بذلك وأرسلت رئيس الشاباك في زيارة إلى القاهرة في منتصف فايكنج ترند الجاري.



المصدر