مصر تفتتح مشروع التجلي الأعظم في أكتوبر المقبل


أعلن عضو لجنة التاريخ والآثار بالمجلس الأعلى للثقافة في مصر، عبد الرحيم ريحان، افتتاح مشروع التجلي الأعظم بجنوب سيناء في أكتوبر المقبل.

وأكد ريحان، في مداخلة هاتفية مع قناة “دي إم سي” المصرية، الثلاثاء، أن المشروع يهدف إلى تحويل مدينة سانت كاترين المعروفة بتراثها التاريخي والديني الهائل، إلى وجهة سياحية عالمية.

وأوضح أن مشروع التجلي الأعظم يهدف إلى تنمية منطقة جنوب سيناء وفتح آفاق جديدة للسياحة المصرية لكافة أنحاء العالم، خاصة وأن جنوب سيناء تضم العديد من المعالم الدينية والتاريخية.

«بدأ مشروع التجلي الأعظم بجنوب سيناء يوم 21 يوليو 2020، بزيارة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي والوزراء المعنيين إلى سانت كاترين، حيث تم الاستماع إلى كافة رؤى الجهات المعنية من رهبان الدير ومفتشي الآثار ومسؤولي البيئة».

تم تطوير المشروع وفقًا لمعايير اليونسكو، حيث تم تسجيل المنطقة كموقع للتراث العالمي منذ عام 2002.

وقال ريحان إن “هدف المشروع هو إنشاء مزار روحي على جبل موسى وجبل التجلي واستثمار كافة الإمكانات السياحية في مدينة سانت كاترين بشكل خاص وسيناء بشكل عام”.

وأوضح أن المشروع يتضمن نحو 14 مشروعاً، من بينها مركز الزوار في ساحة الوادي المقدس، مشيراً إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يضم فيها موقع سياحي نقطة استقبال وتوجيه للزوار.

وأشار ريحان إلى أن المشروع يهدف إلى توفير مجموعة واسعة من الخدمات بما في ذلك مكاتب الحجز وكافيتريا وقبة فلكية لمشاهدة أفلام ثلاثية الأبعاد تتعلق بالقيمة الروحية للمنطقة، بالإضافة إلى مناطق انتظار ومركبات كهربائية ومنطقة ترفيهية.