ما هي مواعيد صلاة التهجد في الرياض والحرم المكي والمسجد النبوي 1445


حددت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد مواعيد صلاة التهجد في الرياض وذلك مع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث تشهد تلك الليالي الأخيرة من الشهر الفضيل صلاة التهجد اتباعاً لسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي اعتاد صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل.

مواعيد صلاة التهجد في الرياض

حددت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد موعد صلاة التهجد في الرياض حيث تبدأ الصلاة منذ الساعة  12.30 مساءً وحتى الساعة 04:12 فجر اليوم التالي وذلك ابتداءً من أول أيام العشر الأخير من رمضان 1443 الموافق لتاريخ 21 رمضان 1443 وحتى ليلة 29 من شهر رمضان المبارك.

مواعيد صلاة التهجد في جدة والدمام

يؤدي المسلمين صلاة التهجد في مدينة جدة من الساعة 12:23 مساءً بعد صلاة العشاء  والتراويح وحتى أذان الفجر لليوم التالي في كافة أيام العشر الأواخر من رمضان 1443 ولا يجوز أداء صلاة التهجد بعد اذان الفجر وذلك بداخل مدينة جدة.
بينما في مدينة الدمام تبدأ صلاة التهجد في الساعة 11:40 مساءً حتى الساعة 4:04 فجراً في كل يوم من أيام العشر الأخير من رمضان 1443.

موعد صلاة التهجد في الحرم المكي

تؤدى تلك الصلاة في العشر الأواخر من رمضان في الحرم المكي  والمسجد النبوي الشريف في تمام الساعة 12:33 دقيقة بعد منتصف الليل وتستمر قرابة 3 ساعات تقام فيها صلاة التهجد حتى موعد أذان الفجر وتؤدى الصلاة بواسطة أئمة الحرم المكي الشريف وذلك على حسب جدول صلاة التهجد الحرم المكي:

  • الليلة 25 من رمضان 1445 يكون أئمة المسجد النبوي في صلاة التهجد الشيوخ الأفاضل “أحمد بن طالب – صلاح البدير”.
  • الليلة  26 من رمضان 1445 يكون أئمة المسجد النبوي في صلاة التهجد الشيوخ الأفاضل “محمد برهجي – عبدالمحسن القاسم”.
  • الليلة  27 من رمضان 1445يكون أئمة المسجد النبوي في صلاة التهجد الشيوخ الأفاضل “عبدالله القرافي – أحمد الحذيفي”.
  • الليلة  28 من رمضان 1445: يكون أئمة المسجد النبوي في صلاة التهجد الشيوخ الأفاضل “خالد المهنا – عبدالله البعيجان”.
  • الليلة  29 من رمضان 1445: يكون أئمة المسجد النبوي في صلاة التهجد الشيوخ الأفاضل “محمد برهجي – عبدالمحسن القاسم”.
  • الليلة  30 من رمضان 1445: يكون أئمة المسجد النبوي في صلاة التهجد الشيوخ الأفاضل “أحمد بن طالب

صلاة التهجد

هي صلاة نافلة أي سنه عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، تؤدي خمس ركعات أو ثلاث ركعات أو أحد عشر ركعة، وتؤدي ركعتين ركعتين ثم صلاة الوتر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم “صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى”