ليونيل ميسي يسجل والأرجنتين تتغلب على كندا وتتأهل لنهائي كوبا أمريكا

[ad_1]

إيست روثرفورد، نيوجيرسي ــ كانت اللحظة الحاسمة في الخطوة ما قبل الأخيرة التي قطعتها الأرجنتين نحو تكرار إنجازها في بطولة كوبا أمريكا، مثل بقية مراحل الصعود: بسيطة.

لم يكن كذلك سهلكان على الأرجنتينيين أن يعملوا ويفكروا ويبذلوا قصارى جهدهم هنا في ملعب ميتلايف في ليلة الثلاثاء الحارة، في المباراة الأولى من مباراتين في نصف نهائي كأس كوبا. وكان عليهم أن يتحملوا المخاوف المبكرة العرضية.

ولكنهم تغلبوا على كندا 2-0 ليبلغوا المباراة النهائية يوم الأحد. وكان هدفهم الحاسم ربما هو الهدف الأكثر دقة ووضوحًا الذي سجله ليونيل ميسي على الإطلاق، وهو أول أهدافه في البطولة. وكان اختراقهم في منتصف الشوط الأول مباشرًا – حرفيًا.

لم يتطلب الأمر سوى تمريرتين، من قلب الدفاع إلى لاعب الوسط، ثم لاعب الوسط إلى المهاجم. كانت التمريرة الأولى من كريستيان روميرو إلى رودريجو دي بول غير مؤذية. لكن التمريرة الثانية وجدت قاتل الأرجنتين في كندا، جوليان ألفاريز.

كانت لمسته الأولى رائعة. أما لمسته الثانية فقد تركت المدافع الكندي مويس بومبيتو على العشب. أما لمسته الثالثة فقد تغلبت على حارس المرمى ماكسيم كريبو، لتضع الأرجنتين في المقدمة.

كان ألفاريز هو من نجح في اختراق دفاعات الأرجنتين قبل ثلاثة أسابيع، عندما التقى الفريقان في المباراة الافتتاحية لبطولة كوبا أمريكا 2024. ففي تلك الليلة في أتلانتا بكندا، استمرت المباراة 48 دقيقة فقط. أما هنا، فقد استمرت المباراة 22 دقيقة فقط.

في تلك الدقائق الـ 22، كان الفريق الأضعف مرحًا. لقد اكتشفوا الثغرات. اندفعوا إلى الأمام في الهجمات المرتدة. هددوا.

لكنهم لم يمتلكوا القدرة الكافية على استغلال الفرص. وبمجرد أن استقبلوا هدفًا، أصبحوا في مأزق.

كاد ميسي، بمراوغة كلاسيكية وتسديدة بقدمه اليمنى، أن يحسم فوز الريدز قبل نهاية الشوط الأول مباشرة.

بعد حوالي خمس دقائق من نهاية الشوط الأول، نجح في دفنهم.

لقد بدأ مشواره في بطولة كوبا أمريكا 2024، ومن المفارقات، بتسجيله أحد أجمل أهداف كريستيانو رونالدو في مسيرته الرائعة. لقد مرر الكرة إلى دي بول الذي واصل ركضه. وبعد بعض التمريرات داخل منطقة الجزاء، طعن قدمه في تسديدة إنزو فرنانديز، وسددها في الشباك.

ألقى نظرة على مساعد الحكم، غير متأكد من أنه كان متسللاً. لكنه كان متسللاً، لذا قفز برفق بين ذراعي إنزو، وشعر بإحساس لم يشعر به في مباراة تنافسية للأرجنتين منذ أكتوبر.

لقد بدا متواضعًا نسبيًا في المباريات الثلاث السابقة لكوبا أمريكا 2024. وبصراحة، كان أداء الأرجنتين كذلك.

الأرجنتين بدا المنتخب البرازيلي ضعيفًا في المباراة الافتتاحية أمام كندا. واحتاجوا إلى هدف متأخر ومحظوظ من لوتارو مارتينيز للفوز على تشيلي. وأراحوا اللاعبين الأساسيين في نهائي بلا معنى في دور المجموعات ضد بيرو. ثم احتاجوا إلى ركلات الترجيح – وحارس مرمى بطولي، إيميليانو مارتينيز – للبقاء على قيد الحياة أمام الإكوادور في ربع النهائي.

لذا فقد دخلوا الدور نصف النهائي وهم غير متمكنين من إثبات جدارتهم كأبطال للعالم. وفي بعض الأحيان، بدا أنهم يفتقرون إلى الأفكار الهجومية.

لكنهم كانوا قادرين على الفوز على كندا مرة أخرى؛ فقد كانوا في بعض الأحيان مهملين ولكن بشكل كاف.

لقد حصلوا على ما يكفي للوصول إلى نهائي بطولة كبرى للمرة الثالثة على التوالي، حيث سيواجهون أول خصم قوي لهم في الصيف، إما كولومبيا أو أوروغواي.

لا يهم ما إذا كانوا قد أثبتوا أي شيء حتى الآن. فهم على بعد 90 دقيقة من الفوز بلقب آخر.

انتهت التغطية المباشرة40 تحديثا

  • النتيجة النهائية: الأرجنتين 2-0 كندا

    22′ جوليان ألفاريز يسجل بعد تمريرة رائعة من رودريجو دي بول.

    51′ ليونيل ميسي يسجل هدفه الأول في البطولة بعد تمريرة حاسمة من إنزو فرنانديز.

  • 88′ ناهويل مولينا يحصل على بطاقة صفراء

    مولينا يحصل على بطاقة صفراء.
  • 71′ جوناثان أوسوريو يحل محل ألفونسو ديفيز

  • لقد سجل كلا الرجلين أهدافًا اليوم

  • 51′ هدف الأرجنتين

    ميسي يسدد الكرة في المرمى بعد تمريرة حاسمة من فرنانديز داخل منطقة الجزاء.
  • الشوط الثاني يبدأ الآن

    الأرجنتين على بعد 45 دقيقة فقط من نهائي كوبا أمريكا
  • 44′ تسديدة ميسي تمر خارج المرمى



[ad_2]

المصدر