لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟.. أستاذ بـ جامعة الأزهر يكشف السبب


  • أخبار مصر
  • أهم الأخبار
لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟.. أستاذ بـ جامعة الأزهر يكشف السبب

د. محمد إبراهيم العشماوي – أستاذ الحديث

محمد لطفي أبو العيون

لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟ سؤال يجول بخاطر الكثير من المسلمين الحريصين على تحري ليلة القدر في الليالي الوترية بـ العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟

لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟

يقول الدكتور محمد إبراهيم العشماوي، أستاذ الحديث الشريف وعلومه في جامعة الأزهر: «إن الذي أميل إليه أنها سميت ليلة القدر، لكونها ذات قدر عظيم عن سائر الليالي، وعن هذا المعنى تتفرع سائر المعاني التي قيلت في وجه تسميتها بـ ليلة القدر».

وأضاف أستاذ الحديث الشريف وعلومه في جامعة الأزهر، أن ليلة القدر ذات قدر عظيم، ولذلك كان ثواب العبادة فيها خيرًا من ثواب العبادة في ألف شهر، ولأنها ذات قدر تتنزل الملائكة والروح فيها إلى الأرض حتى تضيق عنهم من كثرتهم، بإذن ربهم من كل أمر.

ليلة القدر.. سلام حتى مطلع الفجر

وتابع الدكتور محمد إبراهيم العشماوي، حديثه عن ليلة القدر، قائلًا: «لأنها ليلة ذات قدر، كانت سلامًا حتى مطلع الفجر، فلا يُقَدَّر فيها – لمن أحياها – إلا الخير.. ولأنها ذات قدر كانت ليلة مباركة، أُنزل فيها كتابٌ ذو قدر، على نبي ذي قدر، إلى أمة ذات قدر.. ولأنها ذات قدر فإنه يُفْرَقُ فيها كل أمر حكيم».

وأوضح أستاذ الحديث الشريف وعلومه في جامعة الأزهر، أن ليلة القدر «ذات قدر»، وكل من أحياها إيمانا واحتسابًا، أصبح له قدر، لأن الله يغفر له ما تقدم من ذنبه، فيصير ذا قدر عند ربه، ولهذه الأسباب مجتمعة سميت بـ ليلة القدر، إما لأن هذه الفضائل جَعلت لها قدرا، وإما لأنها ذات قدر لكونها خُصَّتْ بتلك الفضائل.

اقرأ أيضاًمفتي الجمهورية: الإرهابيون يتبنون «التكفير» لـ تبرير القتل.. وهم يخالفون منهجية الأزهر

إمام مسجد الإمام الحسين يكشف لـ برنامج «كلم ربنا» سر «ليلة المحراب»