لقطات نارية لاستهداف آليات الاحتلال بغزة.. “لسه لنفرجيكم” (شاهد)


#فايكنج ترند

نشرت #كتائب الشهيد عز الدين #القسام الجناح العسكري لحركة #حماس، الأربعاء، مشاهد جديدة من تصدي مقاتليها لآليات #الاحتلال الإسرائيلي في حي تل الهواء بمدينة #غزة.

وفي بداية المقطع المصور، وثقت كتائب القسام استهداف جرافتين عسكريتين بصاروخ من مخلفات الاحتلال، إلى جانب مشاهد من تجهيز عناصرها للمكان بشكل مسبق.

وقال أحد مقاتلي القسام في المشاهد المرئية: “بنقلك يا #نتنياهو والله إنا نعد لك أصنافا من الموت، ستجعلكم تلعنون أنفسكم، أنكم فكرتم بالدخول إلى غزة (..)، قدموا قدموا والله لسا لنفرجيكم”.

واشتعلت النيران في الجرافتين العسكريتين الإسرائيليتين فور وقوع #الانفجار، وتصاعدت ألسنة الدخان الأسود بشكل كثيف من المكان.

وتضمنت المشاهد أيضا استهداف #جرافة_عسكرية في حي تل الهوى غرب غزة، إلى جانب استهداف قوات إسرائيلية راجلة بعبوات مضادة للأفراد، وإصابتهم بشكل مباشر.

واعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، بمقتل ضابط من الوحدة الخاصة “الكوماندوز” في معارك اندلعت مع المقاومة الفلسطينية في وسط قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال في بيان، إن “الرائد طال لاهاط، 21 عاما، من وحدة ماجلان – تشكيل كوماندوز، قُتل في معركة بوسط قطاع غزة”.

ونشرت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس، مشاهد من عملية قنص الضابط في جيش الاحتلال في منطقة الصناعة بحي تل الهوى بمدينة غزة.

وفي وقت سابق، أعلنت كتائب القسام إيقاع قوة صهيونية راجلة في كمين محكم، وقالت في بيان: “تمكن مجاهدونا من إيقاع قوة صهيونية راجلة في كمين محكم بعد تفجير عبوتين مضادتين للأفراد فور وصول القوة إلى الكمين وإيقاع جميع أفراد القوة بين قتيل وجريح في حي تل الهوى بمدينة غزة”.

من جهتها، قالت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، إن عناصرها “تمكنوا من تفجير 3 آليات عسكرية بعبوات أرضية مزروعة مسبقاً في حي تل الهوا بمدينة غزة”.

وأضافت أن عناصرها “قصفوا بقذائف الهاون تجمعات للجنود في حي تل الهوا ومحيط منطقة المنطار بحي الشجاعية شرق مدينة غزة”؛ لافتة إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأعلنت كتائب القسام أمس الثلاثاء، عن سلسلة عمليات جديدة في مدينة غزة، ضمن تصدي فصائل المقاومة لعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة للشهر العاشر على التوالي.

وذكرت كتائب القسام في بلاغات عسكرية، أن “مقاتليها تمكنوا من تفجير حقل ألغام في جرافتين عسكريتين صهيونيتين من نوع “D9″، ما أدى إلى احتراقهما بشكل كامل، بالقرب من مسجد خالد بن الوليد غرب حي تل الهوى في مدينة غزة”.