لجنة وزارية «عربية.إسلامية» تبدأ جولة للدول دائمة العضوية بمجلس الأمن لوقف النار في غزة

[ad_1]

قالت وزارة الخارجية السعودية، اليوم (الاثنين)، إن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، وعدد من نظرائه من دول عربية وإسلامية، بدأوا جولة رسمية للدول دائمة العضوية بمجلس الأمن لوقف إطلاق النار في غزة.

وذكرت الخارجية السعودية في بيان، أن التحرك يأتي باسم جميع الدول أعضاء الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي باتجاه وقف فوري لإطلاق النار في القطاع، وبهدف إطلاق عملية سياسية جادة وحقيقية لتحقيق سلام دائم وشامل وفق المرجعيات الدولية.

أضافت أن الجولة تأتي أيضا من أجل اتخاذ إجراءات رادعة لوقف جرائم سلطات الاحتلال الاستعمارية ضد الإنسانية، وتأمين ممرات إغاثية عاجلة لتجنب وقوع كارثة إنسانية في قطاع غزة المحاصر.

وبحسب البيان، فإن الجولة تهدف إلى اتخاذ كافة الإجراءات وفقا للقانون الدولي والإنساني لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها السافرة وجرائمها في قطاع غزة والضفة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية، بما في ذلك المسجد الأقصى.

ووصلت اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية، صباح اليوم، إلى العاصمة الصينية بكين.

ويشارك في التحرك العربي – الإسلامي، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، ووزير خارجية مصر سامح شكري، ووزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، ووزير خارجية تركيا هاكان فيدان، ووزيرة خارجية إندونيسيا ريتنو مارسودي، ووزير خارجية نيجيريا يوسف مايتاما توجار، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والأمين لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه.

[ad_2]