“كارثة لا توصف” .. كيف وصف الاتحاد الأوروبي الهجوم على رفح؟


لا حديث إلا عن اقتراب دولة الكيان الصهيوني من قصف مدينة رفح، وفي تقرير مُفصّل، شديد الأهمية، نشرته صحيفة الجارديان باللغة الإنجليزية، وفيه تسرد أن يبدو أن بنيامين نتنياهو عازم على المضي قدما في هجوم بري ضد مدينة رفح في أقصى جنوب قطاع غزة، لكنه ادعى أن دولة الكيان الصهيوني ستوفر ممرا آمنا لـ 1.3 مليون فلسطيني نازح يلجأون هناك.. وعلى الرغم من التحذيرات المتزايدة من جانب وكالات الإغاثة والمجتمع الدولي من أن الهجوم على رفح قد يكون كارثة، فقد أكد نتنياهو من جديد على اعتزامه تمديد العملية العسكرية الصهيونية ضد المقاومة الفلسطينية. وذكرت المقاومة الفلسطينية أن أي تقدم جديد في رفح من شأنه أن “ينسف” المفاوضات الجارية لإعادة الرهائن مقابل وقف إطلاق النار.

 

وقال رئيس الوزراء الصهيوني لشبكة ABC News في مقابلة بثت يوم الأحد: “سنفعل ذلك”. وأضاف: “سنسيطر على عناصر المقاومة الفلسطينية المتبقية في رفح، وهي المعقل الأخير، لكننا سنفعل ذلك”. وأضاف: “سنفعل ذلك مع توفير ممر آمن للسكان المدنيين حتى يتمكنوا من المغادرة”. ومع قيام القوات الإسرائيلية بتوسيع عملياتها البرية بشكل مطرد باتجاه الجنوب في حربها ضد المقاومة الفلسطينية على مدى الأشهر الأربعة الماضية، أصبحت رفح الملاذ الأخير لأكثر من نصف سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة.

YouTube player

اللواء سمير فرج يحلل ماذا يجري في رفح؟

 

ولا يزال من غير الواضح أين يمكن أن يذهب هذا العدد الكبير من الأشخاص المتكدسين على الحدود مع مصر في مخيمات مؤقتة مكتظة. وردا على سؤال، قال نتنياهو إن دولة الاحتلال الصهيوني “تعد خطة مفصلة”، وقال: لسنا متعجرفين في هذا. وهذا جزء من جهودنا الحربية لإبعاد المدنيين عن الأذى. إنه جزء من جهود حماس لإبقائهم في طريق الأذى”. ولم يقدم رئيس الوزراء تفاصيل أو جدولا زمنيا للغزو البري في رفح، التي صنفتها دولة الاحتلال الصهيوني في السابق كمنطقة آمنة.. وأصبحت المدينة الجنوبية آخر مركز سكاني رئيسي في غزة لم تدخله القوات بعد، حتى في ظل قصفها الجوي شبه اليومي. وأعلن جيش الاحتلال الصهيوني أنه قتل “اثنين من كبار عناصر المقاومة الفلسطينية” في غارة على رفح يوم السبت.

 

لقد اندلعت الحرب الإسرائيلية في غزة، التي دخلت الآن شهرها الخامس، بسبب الهجوم غير المسبوق الذي شنته المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر، والذي قُتل فيه أعداد لم تسمع بها إسرائيل قرابة النصف قرن واختطف 250 آخرين، وذلك لاستخدامهم في أوراق المساومة.. وقالت وزارة الصحة في غزة، الأحد، إن 28176 فلسطينيا استشهدوا وأصيب 67784 آخرين في الغارات الصهيونية على غزة منذ     7 أكتوبر/تشرين الأول. وقالت إن 112 فلسطينيا قتلوا وأصيب 173 آخرون خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

 

وأثار إعلان نتنياهو يوم الجمعة أنه أصدر تعليمات لجيش دولة الاحتلال بوضع خطط لدخول القوات إلى رفح وإجلاء المدنيين، قلقا دوليا.. وقالت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، على موقع X يوم السبت: “لا يمكن للناس في غزة أن يعيشوا في العراء”.. وقال جوزيب بوريل، منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، إن الهجوم على رفح سيؤدي إلى “كارثة إنسانية لا توصف وتوترات خطيرة مع مصر”.

YouTube player

كلمة وزير الخارجية المصري سامح شكري بشأن ما يحدث في رفح

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن أي هجوم بري ستكون له “عواقب وخيمة”، في حين حذرت وزارة الخارجية السعودية من “تداعيات خطيرة للغاية لاقتحام واستهداف” رفح، ودعت إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي.. وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إنه “يشعر بقلق عميق” بشأن الهجوم المحتمل، مضيفا أن “الأولوية يجب أن تكون وقفا فوريا للقتال من أجل إدخال المساعدات وإخراج الرهائن”.

 

إقرأ أيضا

هنا جودة

وقال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، كير ستارمر: “هناك أكثر من 1.4 مليون فلسطيني نازح في رفح وهي بوابة المساعدات لغزة – أي هجوم دولة الاحتلال الصهويني هناك سيكون كارثيا. ويجب أن يتوقف القتال الآن. نحن بحاجة إلى وقف دائم لإطلاق النار”.. كما أثارت خطط دولة الاحتلال الصهيوني بشأن معبر رفح انتقادات شديدة بشكل غير عادي من الولايات المتحدة، أهم حليف لها، بعد أيام من الاحتكاك المتزايد بين نتنياهو وإدارة بايدن. وفي محادثة مع نتنياهو يوم الأحد، أكد الرئيس الأمريكي على أن العملية العسكرية في رفح “لا ينبغي أن تستمر دون خطة موثوقة وقابلة للتنفيذ لضمان سلامة ودعم” الأشخاص الذين يحتمون هناك، حسبما ذكر البيت الأبيض.

YouTube player

لقطات خاصة للقاهرة الإخبارية لقصف صهيوني جديد

ورد نتنياهو على المخاوف بشأن دخول رفح في مقابلة مع جورج ستيفانوبولوس في برنامج “هذا الأسبوع” على قناة ABC، قائلا: “أولئك الذين يقولون إنه لا ينبغي لنا أن ندخل رفح تحت أي ظرف من الظروف، يقولون في الأساس: اخسروا الحرب، أبقوا المقاومة هناك”.

 

وجهة نظر الجارديان بشأن الهجوم الصهيوني على رفح: سكان غزة ليس لديهم مكان يهربون إليه.. وشكك في دقة عدد القتلى الفلسطينيين، ووصف الأرقام التي تنتجها السلطات الصحية في غزة بأنها “إحصاءات المقاومة”، مدعيًا: “لقد قُتل مدني واحد فقط بسببعنصر واحد من المقاومة في غزة”.. وفي خطاب أمام وزراء حكومته يوم الأحد، أكد نتنياهو مجددا على أن الجيش الإسرائيلي يجب أن يحتفظ بالسيطرة الأمنية على غزة والضفة الغربية.. وقال: “نريد في الواقع تحقيق ذلك”

  • رفح محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



المصدر