“قصور الثقافة” تحتفل باليوم العالمي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم

[ad_1]

شهدت مواقع فرع ثقافة الدقهلية عددا من اللقاءات التثقيفية ضمن برنامج الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني المعد بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم، برعاية وزارة الثقافة.


 


وفي السياق نظمت مكتبة شبرا سندي لقاء بالوحدة المحلية، تحدث خلاله أحمد الشافعي سكرتير الوحدة، عن سبب الاحتفال بهذا اليوم في 11 فبراير من كل عام، مشيرا إلى أنه تم اختياره لتمكين المرأة والفتاة في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وتقدير النماذج النسائية التي تقدم أفكارا مبتكرة.


 


كما عقدت مكتبة دماص الثقافية لقاء مماثلا، أوضحت خلاله ولاء عجينة مفتش بالقوى العاملة، أن هذا اليوم جاء ضمن قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لتحقيق المساواة بين الجنسين، وتعزيز مشاركة المرأة في مجال العلوم والنهوض بمستوى تعليمها. 


 


وأشارت سوزان جبر مدير قصر البرامون، خلال المحاضرة التي أقيمت بمدرسة الشهيد عثمان درويش، أن الاحتفال بمثابة تذكير للنساء والفتيات بدورهن البارز في المجتمع، مطالبة بتعزيز مشاركتهن من أجل المساواة في العلوم وتحقيق أهداف برامج التنمية المستدامة.


 


في شأن آخر وضمن أنشطة إقليم شرق الدلتا الثقافي برئاسة عمرو فرج، وفرع ثقافة الدقهلية برئاسة د. عاطف خاطر، أقام بيت ثقافة المطرية محاضرة بعنوان “مخاطر الإدمان على الفرد والمجتمع”، تحدث خلالها السعيد أحمد أخصائي نفسي عن الآثار السلبية للمخدرات على صحة الفرد النفسية والجسدية، وأثر ذلك على الأفراد المحيطين به والمجتمع.


 


واختتم حديثه موضحا دور الدولة لمواجهة هذه الظاهرة من خلال وضع خطط للتوعية بأضرارها، وإنشاء مراكز علاجية بالمجان.


 


كما شهد بيت ثقافة المطرية عرضا فنيا لفرقة المطرية التلقائية للسمسمية بقيادة المايسترو خالد الشناوي، تضمن باقة متميزة من الابتهالات والتواشيح الدينية، إلى جانب فقرة التنورة الصوفية للفنان محمد حمام، وذلك ضمن فعاليات الاحتفال بذكرى ليلة الإسراء والمعراج.


 

[ad_2]