فوبيا الشتاء


يصاب بعضنا في فضل الشتاء بنوع من الخوف الذي يتحول إلى فوبيا والتي تُعد من من الأمراض النفسية التي تصيب البعض خلال هذا الفصل من العام، نتيجة شعور الشخص المصاب بقلق زائد تحول بمرور الوقت إلى حالة من الهلع تجاه بعض الأشياء الخاصة بهذا الطقس البارد.

ووفقًا لموقع indiatimes، فإن هناك بعض أنواع “الفوبيا” التي تتعلق بفصل الشتاء وتتمثل في الآتي:

الفوبيا من الهواء

يطلق على فوبيا الهواء “الأنيموفوبيا”، والتي تعرف أيضًا باسم فوبيا المرتفعات، وهنا يشعر الأشخاص الذين يعانون من هذا الرهاب بالخوف من الرياح و العواصف، و ابتلاع الهواء.

فوبيا الثلج

أما فوبيا الثلج فهم الأشخاص الذين يعانون عند رؤية الثلج من أعراض فسيولوجية مثل سرعة ضربات القلب والارتجاف وضيق التنفس واضطراب المعدة والتعرق والارتجاف.

الخوف من البرد

تعرف هذا أيضًا باسم رهاب البرد، و يخشى الأشخاص الذين يعانون منه من لمس الأشياء الباردة أو درجات الحرارة الباردة.

الخوف من القيء

بعض الأشخاص الذين يدخلون فصل الشتاء وهم يعانون من الأمراض المعوية والتي تصيب الجهاز الهضمى بشكل عام، مثل البرد والأنفلونزا واضطراب المعدة، والقيء الذى يمثل فوبيا نتيجة الخوف من القيء المستمر.

طرق علاج فوبيا الشتاء

إقرأ أيضا

التحدث مع الحيتان

من أهم طرق علاج فوبيا الشتاء هو تحديد مصدر الخوف الحقيقي ثم القيام بتمارين التنفس البسيطة التي تخفف بعض الانزعاج، حيث يمكن أن يساعد التنفس المنتظم والتأمل في تهدئة المريض ولكن تلك التمارين لن تحل المشكلة تمامًا إلا في الحالات الخفيفة.

ولكي يبدأ الشخص معالجة المشكلة عليه أن يفكر في الرحلات القصيرة إلى البيئات الباردة خلال فصل الشتاء حيث تساعد تلك الخطوات التدريجية على تكييف الشخص المصاب بالطقس البارد، ونظرًا إلى أن الخوف من البرد يمكن أن يؤدي إلى العزلة، فقد يعاني المصاب بالاكتئاب أو اليأس، وفي تلك الحالة يجب مراجعة الطبيب لسؤاله عما إذا كانت مضادات الاكتئاب هي العلاج المناسب.

إقرأ أيضًا.. كيف تحسن الحالة النفسية في ظل الحرب على غزة؟



المصدر