عاصفة بيريل تتحول إلى اعصار وتقطع الكهرباء عن مليون منزل

[ad_1]

تزايدت حالات انقطاع التيار الكهربائي على طول ساحل تكساس بعدما اجتاح إعصار بيريل اليابسة يوم الاثنين، جالباً معه أمطاراً غزيرة ورياحاً عاتية إلى هيوستن. ومع تقدم العاصفة نحو الداخل، أفاد مركز سنتر بوينت إنيرجي في هيوستن بانقطاع الكهرباء عن نحو مليون منزل وشركة بعد ساعات قليلة من وصول بيريل لليابسة، وفى هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل وفقا لما تم الإعلان عنه عن عاصفة بيريل تتحول إلى اعصار وتقطع الكهرباء عن المنازل

عاصفة بيريل تتحول إلى اعصار

اجتاحت العاصفة المدارية بيريل ولاية تكساس الأمريكية يوم الإثنين، متسببة في وفاة ثلاثة أشخاص، وغمر الطرق السريعة، وإغلاق الموانئ النفطية، وإلغاء أكثر من 1300 رحلة جوية. كما انقطعت الكهرباء عن أكثر من 2.7 مليون منزل ومنشأة تجارية. تحولت بيريل من إعصار إلى عاصفة مدارية عند وصولها إلى بلدة ماتاجوردا الساحلية، ثم عبرت هيوستن، مما وضع قطاع الطاقة في حالة تأهب وأثر على حياة الملايين، اجتاحت العاصفة المدارية بيريل ولاية تكساس الأمريكية، يوم الإثنين، محدثة رياحاً عاتية وأمطاراً غزيرة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، وغمر الطرق السريعة، وإغلاق الموانئ النفطية، وإلغاء أكثر من 1300 رحلة جوية، وانقطاع الكهرباء عن أكثر من 2.7 مليون منزل ومرفق تجاري.

وأشار المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إلى أن بيريل فقدت قوتها، وتحولت من إعصار إلى عاصفة مدارية عند وصولها إلى بلدة ماتاجوردا الساحلية في تكساس، مصحوبة برياح قوية وأمطار غزيرة، قبل أن تتجه نحو هيوستن، وحذر رئيس بلدية هيوستن، جون ويتماير، قائلاً: “علينا أن نتعامل مع بيريل بجدية. التهاون هو أخطر عدو لنا، وتعد بيريل أول إعصار يصل إلى الفئة الخامسة على مقياس الأعاصير في هذا الموسم، وقد اجتاحت العاصفة جامايكا وغرينادا وسانت فنسنت وجزر غرينادين الأسبوع الماضي، متسببة في دمار واسع النطاق ومقتل 11 شخصاً في المكسيك ومنطقة الكاريبي، قبل أن تصل إلى تكساس.

ولاية تكساس

فى ولاية تكساس تستعد لتداعيات العاصفة، حيث تأثر قطاع الطاقة، الأكبر في إنتاج النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة، بشكل كبير. بيريل القوية أثرت على نشاط التكرير، وتم إخلاء بعض مواقع الإنتاج، ووفقًا لمنصة الرصد فلايت أوار، ألغى مطار جورج بوش أكثر من ألف رحلة، فيما حذرت الأرصاد من خطر تشكل زوابع، وصدر تحذير من مخاطر الأعاصير والعواصف في مناطق ساحلية عديدة في تكساس خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وطلبت السلطات في مقاطعة نيوسيس من السياح مغادرة المدينة، بينما أصدرت مقاطعة ريفوجيو المجاورة، التي لم تتعاف تمامًا بعد من إعصار هارفي الذي ضربها في عام 2017، أوامر إخلاء إلزامية، كما أصدرت مدينة غالفستون، الواقعة جنوب شرق هيوستن، أوامر بالإخلاء الطوعي لبعض المناطق، وقد أظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي طوابير من السيارات تغادر المدينة.

[ad_2]