شركة الصحة القابضة السعودية تقرر إعادة هيكلة التجميعات الصحية


أقرّ مجلس إدارة شركة الصحة القابضة، برئاسة وزير الصحة فهد الجلاجل، الهياكل التنظيمية للتجمعات الصحية في إطار المرحلة الثانية من التحول في وزارة الصحة، وتم الموافقة على تسكين الموظفين الذين سيُنقلون من الوزارة إلى الشركة، مع تأكيد عدم خفض رواتب أي موظف عما كان يتقاضاه قبل الانتقال، وفى هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل وفقا لما تم الإعلان عنه

شركة الصحة القابضة

شركة الصحة القابضة، التابعة للحكومة السعودية، أعلنت في يونيو أنها تستعد لنقل ثلاثة تجمعات صحية من وزارة الصحة إليها ابتداءً من النصف الثاني من هذا العام، وحددت الشركة ثلاثة تجمعات صحية كجزء أولي للانتقال وهي: تجمع الرياض الصحي، وتجمع الشرقية الصحي، وتجمع القصيم الصحي، وأشارت إلى أنه سيتم جدولة بقية التجمعات الصحية للانتقال تدريجياً خلال السنتين المقبلتين، استناداً إلى استعدادها.

وفي بيان صدر يوم الأحد، أعلنت الشركة موافقة مجلس إدارتها على الهياكل التنظيمية للتجمعات الصحية، بالإضافة إلى الموافقة على توظيف الموظفين الذين سينتقلون من وزارة الصحة إلى شركة “الصحة القابضة” بضمان عدم تقل رواتبهم عن ما كانوا يتلقونه قبل الانتقال، بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 616.

قرارات مجلس الإدارة

تأكد المجلس من أهمية تنفيذ نموذج الرعاية الصحية الحديث، الذي يهدف إلى تحسين جودة الخدمات الصحية والاهتمام بصحة الإنسان قبل مرضه. أبرز أهمية استثمار والحفاظ على الموظفين، ووضع برنامج تدريبي ملائم لتعزيز مهاراتهم وقيادتهم، لتحقيق رسالتهم بفعالية في تقديم رعاية صحية عالية الجودة. شدد المجلس على أهمية تنفيذ توجيهات قيادة البلاد لاستمرارية مجانية العلاج للمواطنين وتحسين جودة الخدمات الصحية وكفاءتها، وتعزيز الوصول إليها. أشاد المجلس بالجهود المبذولة لرفع مستوى الخدمات الصحية وضمان الرعاية الصحية المستدامة، لتعزيز مكانة البلاد على الخريطة العالمية للرعاية الصحية.