سكرتير بابا الفاتيكان السابق لـ «فايكنج ترند»: أسعى دائما إلى خدمة مصر.. وأشكر البابا فرنسيس على ثقته


عبر الدكتور يوأنس لحظي جيد، السكرتير الشخصي السابق لبابا الفاتيكان، عن امتنانه بالقرار الذي أصدره البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، في الأول من يوليو 2024، والخاص بتعيينه في أمانة سر الفاتيكان (رئاسة الوزراء)، بقسم الشؤون العامة، بجانب مهامه كممثل للكرسي الرسولي (الفاتيكان) باللجنة العليا للأخوة الإنسانية، مع نيافة الكاردينال ميجيل أنخيل أيوسو غيشوت، عميد دائرة الحوار بين الأديان.

الدكتور يوأنس لحظي جيد

السكرتير الشخصي السابق لبابا الفاتيكان

وقال الدكتور يوأنس لحظي جيد، السكرتير الشخصي السابق لبابا الفاتيكان، في تصريحات خاصة لـ «فايكنج ترند»: إنه «أمام ثقة قداسة البابا فرنسيس، والمسئولين في الفاتيكان، لا أملك سوى مشاعر الشكر والعرفان والتقدير، وادعو الله أن يوفقني في الخدمة الجديدة لأكون عند ثقة قداسته والرؤساء».

بابا الفاتيكان

مؤسسة الأخوة الإنسانية المصرية

وأكد ممثل الكرسي الرسولي (الفاتيكان) باللجنة العليا للأخوة الإنسانية، المتواجد حاليًا في حاضرة الفاتيكان بالعاصمة الإيطالية روما، أنه كمواطن مصري وشرقي يسعى دائمًا إلى خدمة بلده مصر، ومنطقة الشرق الأوسط كلها، كما يتمنى استمرار الحوار المسيحي الإسلامي، ونشر قيم ومبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها البابا فرنسيس والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على أرض دولة الإمارات الطيبة، من خلال مؤسسة الأخوة الإنسانية المصرية والتي تنفذ العديد من مبادرات الخير لخدمة جميع أبناء الوطن والمنطقة.

الدكتور يوأنس والدكتور اسامة الأزهري

تعيين الدكتور يوأنس لحظي بـ بأمانة سر الفاتيكان

يذكر أن البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، أصدر في 1 يوليو 2024، قرارًا بتعيين المونسيور دكتور يوأنس لحظي جيد، بأمانة سر الفاتيكان (رئاسة الوزراء)، بقسم الشؤون العامة، بجانب مهامه كممثل للكرسي الرسولي (الفاتيكان) باللجنة العليا للأخوة الإنسانية، مع نيافة الكاردينال ميغيل أنخيل أيوسو غيشوت، عميد دائرة الحوار بين الأديان.

والمونسنيور يوأنس لحظي جيد، التحق بالسلك الدبلوماسي الفاتيكاني عام 2007، بعد حصوله على الدكتوراه في القانون الكنسي بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى، وعُين في عهد البابا بنديكتوس الـ 16 سكرتيرا لسفارات الفاتيكان في الكونجو والجابون والأردن والعراق.

السكرتير الشخصي لـ بابا الفاتيكان

وفي سنة 2012، أسس الدكتور يوأنس لحظي جيد، قسم اللغة العربية بالفاتيكان، وحصل في سنة 2014 على لقب مستشار دبلوماسي، أثناء عمله كسكرتير شخصي للبابا فرنسيس، والذي استمر لأكثر من ست سنوات، وهو أول شرقي يشغل هذا المنصب في تاريخ الأحبار البابويين والفاتيكان.

والمونسنيور يوأنس لحظي، هو نقطة الوصل بين البابا فرنسيس، ودول الشرق الأوسط، وهو أحد المقربين من بابا الفاتيكان.

اقرأ أيضاًبابا الفاتيكان داعيا إلى وقف إطلاق النار في الشرق الأوسط: «لن ينتصر أحد.. والجميع خاسرون»

بابا الفاتيكان: لنواصل الصلاة لأجل السلام كل يوم



المصدر