سكالوني يحسم مسألة مشاركة ميسي أمام كندا في نصف نهائي كوبا أمريكا


قال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين إنّ ليونيل ميسي قائد الفريق سيكون جاهزاً للمشاركة في قبل نهائي كأس كوبا أميركا لكرة القدم أمام كندا في نيوجيرزي رغم مخاوف من إصابة المهاجم في عضلات الفخذ الخلفية.
وعاد ميسي للملاعب يوم الخميس الماضي في فوز الأرجنتين على الإكوادور في دور الثمانية بعد غيابه عن المباراة الأخيرة في دور المجموعات بسبب الإصابة، وقد خاض المباراة بالكامل لكنه بدا أنه يعاني بدنياً.

وأهدر لاعب إنتر ميامي (37 عاماً) ركلة في ركلات الترجيح التي حسمت المباراة على ملعب (إن.آر.جي) في هيوستون.
وقال سكالوني في مؤتمر صحفي قبل مواجهة قبل النهائي على ملعب ميتلايف: “ليو (ميسي) بخير، لذلك سيكون جزءاً من مباراة اليوم، نحن هادئون. مستواه يبدو جيداً. إنّه عنصر أساسي بالنسبة لنا”.

وستلتقي الأرجنتين وكندا للمرة الثانية في البطولة بعد المباراة الافتتاحية في المجموعة الأولى، حيث تغلب حامل اللقب على ممثل اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) 2-صفر.

وقال سكالوني إنه ونظيره الكندي جيسي مارش سيسعيان هذه المرة إلى تجربة “شيء مختلف”.

وأضاف المدرب الأرجنتيني (46 عاماً): “جميع المدربين يدونون الملاحظات لتصحيح الأخطاء وتهديد منافسينا. سيتعين على كل مدرب أن يفعل شيئاً مختلفاً. سنحاول الاستحواذ على الكرة ومنعهم من اللعب بأسلوبهم”.

وأضاف سكالوني أنّ فريقه سيتطلع إلى مواجهة الأداء البدني والشرس لكندا التي تأهلت لقبل النهائي بفوزها على فنزويلا بركلات الترجيح.

وقال: “كندا لديها لاعبون أقوياء بدنياً وجيدون فنياً أيضاً ومدرب يعتمد على الشراسة في الأداء، لقد جعلوا الأمور صعبة على جميع المنتخبات. من الصعب مجاراتهم بدنياً، لكن بما لدينا من إمكاناتنا نأمل أن تكون المباراة في صالحنا”.