زلزال بقوة 7.4 درجة يضرب منطقة قريبة من تايوان، ويهز الجزيرة ويطلق تحذيرات من تسونامي


ضرب زلزال بقوة 7.4 درجة قبالة شرق تايوان صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي، مما أثار تحذيرات من حدوث تسونامي.

وقع الزلزال على بعد حوالي 11 ميلاً من مدينة هوالين بتايوان، وفقًا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، مما أدى إلى هز الجزيرة بأكملها وانهيار المباني. وأعقبه زلزال بقوة 6.5 درجة.

وأصدر نظام التحذير من موجات المد العاتية (تسونامي) في الولايات المتحدة تحذيرا من احتمال حدوث موجات تسونامي خطيرة للسواحل في نطاق 300 كيلومتر (حوالي 186 ميلا) من مركز الزلزال، قائلا إن الصين وتايوان واليابان قد تتأثر.

وأصدرت اليابان أيضًا إنذارًا بحدوث تسونامي لمجموعة جزر أوكيناوا بجنوب اليابان، وتوقعت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية حدوث تسونامي يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار. وبعد حوالي نصف ساعة، قالت إنه من المعتقد أن الموجة الأولى من التسونامي وصلت بالفعل إلى سواحل جزيرتي مياكو وياياما.

وبدا مبنى مكون من خمسة طوابق في مدينة هوالين ذات الكثافة السكانية المنخفضة متضررا بشدة، مما أدى إلى انهيار الطابق الأول وترك الباقي يميل بزاوية 45 درجة. وفي العاصمة تايبيه، سقط البلاط من المباني القديمة وداخل بعض المجمعات المكتبية الأحدث.

وتم تعليق خدمة القطارات في جميع أنحاء الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة، وكذلك خدمة مترو الأنفاق في تايبيه. لكن الأمور عادت بسرعة إلى طبيعتها في العاصمة، حيث بدا أن الأطفال يذهبون إلى المدارس والتنقلات الصباحية طبيعية.

وقال رئيس مكتب مراقبة الزلازل في تايوان، وو شين فو، إنه تم اكتشاف آثار بعيدة مثل كينمن، وهي جزيرة تسيطر عليها تايوان قبالة ساحل الصين. وشعر سكان تايبيه بعدة هزات ارتدادية في الساعة التي تلت الزلزال الأولي.

ويعتقد أن الزلزال هو الأكبر في تايوان منذ زلزال عام 1999 الذي تسبب في أضرار جسيمة. وتقع تايوان على طول “حزام النار” في المحيط الهادئ، وهو خط الصدوع الزلزالية الذي يحيط بالمحيط الهادئ حيث تحدث معظم الزلازل في العالم.

هذا تحديث للأخبار العاجلة. يرجى التحقق مرة أخرى لمعرفة التطورات.



المصدر