حوارية بعنوان “الرعاية الملكية للمرأة الأردنية ومساهمتها بالنهضة الوطنية”


المصدر : بترا



فايكنج ترند –  نظمت كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية اليوم الثلاثاء، ندوة حوارية بعنوان “الرعاية الملكية السامية للمرأة الأردنية وتمكينها من المساهمة بالنهضة الوطنية”.

وقال عميد الكلية الدكتور محمد الزيود، إن الحوارية تأتي انطلاقا من الإيمان بدور المرأة وأهميتها البالغة، وحرص الكلية على تسليط الضوء على أدوات تمكين المرأة ضمن احتفالاتها بعيد الجلوس الملكي واليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك سلطاته الدستورية.

من جهتها، قالت رئيسة لجنة التربية والتعليم في مجلس الأعيان العين الدكتورة محاسن الجاغوب، إن نسب التعليم في الأردن مرتفعة وتعكس اهتماما ملكيا خالصا في هذا المجال.

وأضافت أن الأردن، وبتوجيهات ملكية، أحسن الاستثمار في التعليم باعتباره استثمارا حقيقيا في المستقبل ومكونا أساسيا للريادة والابتكار، وإسهاما في بناء رأس المال البشري وتطوير مهارات الشباب، ما يعزز الاقتصاد الوطني ويحقق أهداف النمو المستدام.

ولفتت الجاغوب إلى الدور الكبير الذي اضطلعت به جلالة المكلة رانيا العبد الله في دعم التعليم في الأردن على الصعد كافة، بدءا من الاهتمام بالطلبة والمعلمين والمناهج والخطط التربوية وصولا إلى المبادرات الخلاقة التي تطلقها وتترك آثارا واضحة في نهضة المجتمع.

إلى ذلك، سلطت عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتورة عبير دبابنة الضوء على الرؤية الملكية الشاملة في دعم وتمكين المرأة ومشاركتها بصنع القرار وانخراطها في العمل السياسي والحزبي.

وعرضت دبابنة لجملة من التحولات التشريعية والتطورات التي طرأت على مختلف القوانين خلال الأعوام الـ 25 الماضية من أجل تمكين المرأة وتعزيز وجودها في المجتمع شريكة أساسية في بنائه ونمائه.

من جانبه، أكد رئيس الجامعة الأردنية الأسبق الدكتور اخليف الطراونة، أن الجهود الملكية كانت السبب الرئيس في تعزيز حضور المرأة في المجتمع، وتمكينها علميا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا.