جيش الاحتلال يعترف بتعرضه إلى كمين محكم “كبير جدا” في خان يونس


#فايكنج ترند

أعلنت هيئة البث الإسرائيلية فجر الاثنين، تعرض #جيش_الاحتلال إلى #كمين “كبير جدا” في #خان_يونس جنوبي قطاع #غزة.

وقالت هيئة البث؛ إن “الجيش يعاني من وضع صعب في خان يونس، بعد تعرضه لكمين كبير جدا”.

وأوضحت هيئة البث أن قيادة الجيش تتابع تفاصيل الكمين المحكم، لحصر حجم #الخسائر، مضيفة: “الحدث الأمني وقع جنوب شرق خان يونس على شكل كمين محكم، واستغرق نقل القتلى والجرحى ساعات”.

وتواصل المقاومة الفلسطينية تصديها لقوات الاحتلال، وتخوض اشتباكات يومية في مناطق أبرزها خان يونس.

وارتفعت حصيلة قتلى الاحتلال، منذ بدء العدوان على قطاع غزة، في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2023، إلى نحو 570 قتيلا.

ووفقا لبيانات جيش الاحتلال، فإن عدد القتلى من الضباط والجنود، منذ بدء العدوان البري على قطاع غزة، في 27 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بلغ 224 قتيلا.
والأحد، قالت إذاعة جيش الاحتلال؛ إن رئيس أركان “الجيش”، هرتسي هاليفي، قرر سحب الفرقة 36 من غزة، ونقلها إلى الحدود اللبنانية بالتزامن مع التوتر هناك، واحتمال اندلاع مواجهة مفتوحة مع حزب الله.

والفرقة 36 هي فرقه مدرعه إسرائيلية تشكلت سنة 1954، وتتبع القيادة الشمالية لجيش الاحتلال، وتعد الفرقة المدرعة 36 أكبر التشكيلات العسكرية العاملة.

وتضم الفرقة 36 اللواء غولاني واللواء 188 واللواء السابع من سلاح المدرعات، وفرقة إطفاء تابعة لسلاح المدفعية ولواء عتسيوني الاحتياطي.