جنوب إفريقيا: لسنا أحرارا حتى يتحرر الفلسطينيون (فيديو)


#فايكنج ترند

قال #رئيس_جنوب_إفريقيا سيريل #رامافوزا إن بلاده “ليست حرة تماما ما لم تحصل #فلسطين على #الحرية”، مؤكدا أن غالبية شعب بلاده والحكومة يسيرون على خطى نيلسون #مانديلا ويدعمون #الفلسطينيين.

وقال رامافوزا وسط جماهير كرة القدم في مباراة تحت مسمى “من أجل الإنسانية” التي استضافت منتخب فلسطين للمحليين بكيب تاون: “إننا نسير على خطى نيلسون مانديلا الذي قال لنا وعلمنا أن حريتنا لن تكتمل حتى تتحقق حرية الفلسطينيين أيضا”.

وأوضح سيريل رامافوزا أن “غالبية شعب بلاده، وكذلك الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم، يدعمون نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية”.

وأكد رامافوزا وسط هتافات عالية من المشجعين: “نحن أيضا لسنا أحرارا تماما حتى يتحرر الفلسطينيون.. سنقف إلى جانبهم وسنناضل معهم، ولهذا السبب ذهبنا إلى محكمة العدل الدولية”.

واستضافت جنوب إفريقيا، منتخب فلسطين للمحليين لكرة القدم، لإقامة مباراة تحت مسمى “من أجل الإنسانية”، على ملعب آثلون في مدينة كيب تاون. حيث لعب الفريق الفلسطيني ضد أصحاب الأرض وخسر بهدف وحيد لصالح البلد المضيف. ومن المقرر أن تقام المباراة التضامنية القادمة، والتي تحمل عنوان “كأس الحرية”، في نفس المكان يوم 18 فبراير.

وأمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل في 26 يناير، باتخاذ “تدابير تمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة”.

وصدر القرار خلال جلسة عقدتها محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية للبت في طلب جنوب إفريقيا يدعو تل أبيب لاتخاذ تدابير احترازية في دعوى “الإبادة الجماعية” المرفوعة ضد إسرائيل.

ورغم قرارات محكمة العدل الدولية الداعية إلى وقف الهجمات ضد الفلسطينيين، لا تزال إسرائيل تواصل هجماتها على قطاع غزة، وتبتعد عن اتخاذ خطوات لإنهاء المأساة الإنسانية.

هذا ويعيش قطاع غزة ظروفا إنسانية كارثية، فيما دخلت الحرب يومها الـ129، على وقع قصف عنيف واشتباكات في مدينة رفح، وسط تحذيرات دولية وأممية.