تفاصيل حفل «ليلة وردة» بـ موسم جدة.. عبير نعمة تغني «وحشتوني»


حفل «ليلة وردة».. قدمت المطربة عبير نعمة، رابع فقرات حفل «ليلة وردة» الذي أقيم بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد فقرة المطربة نانسي عجرم.

حفل ليلة وردة

ويقدم موقع «فايكنج ترند»، لزواره ومتابعيه في السطور التالية، كل ما يخص حفل ( ليلة وردة ) وفقرة الفنانة عبير نعمة، ضمن خدمة يقدمها في كل المجالات، من خلال الضغط هنـــــــــــا.

حفلات

تفاصيل حفل ليلة وردة

تُقدم النجمات نانسي عجرم وأصالة وريهام عبد الحكيم وعبير نعمة، خلال الحفل مُختارات مميزة من أبرز أعمال الفنانة الكبيرة وردة، ويقود الفرقة الموسيقية في الحفل المايسترو وليد فايد.

وفي تصريح لبرنامج Et بالعربي، قال وليد فايد: «السيدة وردة في مقام الوالدة بالنسبة لي، تربيت في بيتها، وتشرفت أنني لحنت لها 3 أعمال، بالنسبة لي تمثل الكثير من الأمور، أستاذة وتاريخ، وصوت لم يأت مثله حتى يومنا هذا».

فقرة عبير نعمة

عبير نعمة

قدمت المطربة عبير نعمة، رابع فقرات حفل «ليلة وردة» بعد المطربة نانسي عجرم، والمُقام في جدة بالمملكة العربية السعودية على مسرح عبادي الجوهر أرينا، بأغنية (وحشتوني).

وتنقل شاشة قناة MBC مصر الحفل على الهواء مباشرة، ويشارك في إحيائه النجمات: نانسي عجرم وأصالة وريهام عبد الحكيم وعبير نعمة، ضمن حفلات موسم جدة برعاية الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية.

الفنانة الراحلة وردة

ولدت وردة الجزائرية، واسمها الحقيقي وردة فتوح، في فرنسا عام 1936 لأب جزائري وأم لبنانية من عائلة بيروتية تدعى يموت. مارست الغناء في فرنسا وكانت تقدم الأغاني للفنانين المعروفين في ذلك الوقت مثل أم كلثوم وأسمهان وعبد الحليم حافظ، وعادت مع والدتها إلى لبنان حيث قدمت مجموعة من الأغاني الخاصة بها.

الفنانة وردة

اعتزلت الغناء سنوات بعد زواجها، حتى طلبها الرئيس الجزائري هواري بومدين، كي تغني في عيد الاستقلال العاشر لبلدها عام 1972، بعدها عادت للغناء فانفصل عنها زوجها وكيل وزارة الاقتصاد الجزائري جمال قصيري. بعدها عادت إلى القاهرة، وانطلقت مسيرتها من جديد وتزوجت الموسيقار المصري الراحل بليغ حمدي لتبدأ معه رحلة غنائية، استمرت رغم طلاقها منه سنة 1979.

كان ميلادها الفني الحقيقي في أغنية (أوقاتي بتحلو) التي أطلقتها في عام 1979م في حفل فني مباشر من ألحان سيد مكاوي. كانت أم كلثوم تنوي تقديم هذه الأغنية في عام 1975 لكنها ماتت. لتبقى الأغنية سنوات طويلة لدى سيد مكاوي حتى غنتها وردة. تعاونت وردة الجزائرية مع الملحن محمد عبد الوهاب. قدمت مع الملحن صلاح الشرنوبي العمل الشهير (بتونس بيك).

اقرأ أيضاًأصالة قبل حفل ليلة وردة: «ست عظيمة ووجودها كان أمان»

بالورود.. وصول نانسي عجرم إلى جدة استعدادا لإحياء حفل «ليلة وردة» (فيديو)



المصدر