بعد انضمامه لنادي المصنعين الكبار.. صادرات المغرب من الطيران تحقق مداخيل قياسية

[ad_1]

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

يواصل المغرب تعزيز تموقعه في صناعة الطيران حيث بات من بين المصنعين الكبار عالميا في هذا المجال علما أنه دخل نادي العشرة الأوائل في صناعات الطيران عالميا.

و أطلق المغرب منذ سنوات استراتيجية مثمرة و ناجعة مكنته من استقطاب كبريات الشركات العالمية المتخصصة في صناعة مختلف أجزاء و مكونات الطائرات، لدرجة أن تقارير اقتصادية متخصصة أكدت أنه لا توجد حاليا طائرة تحلق في السماء لا تتوفر على قطعة لم تصنع في المغرب.

و أضحى المغرب حاليا ينتج و يصنع حوالي 80 في المئة من الأجزاء التي تدخل في صناعة الطائرات بما فيها تلك المعقدة الصنع، و تتجه المملكة لتصنيع و تجميع طائرة مغربية كاملة الصنع في بلادنا و هو حلم يقترب من التحقق في ظل التطور الكبير الذي يشهده المجال في المملكة المغربية.

موازاة مع ذلك، ارتفعت صادرات المغرب في مجال قطاع الطيران حيث حققت مداخيل قياسية و غير مسبوقة في الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية.

و حسب معطيات خاصة، فقد قاربت مبيعات الطيران المنتجة و المصنعة في المغرب حوالي 11 مليار درهم و بالضبط عشرة ملايير و 680 مليون درهم، في خمسة أشهر من سنة 2024، و هو رقم لم يتم تسجيله من قبل مما أنعش مداخيل الصادرات بشكل ملحوظ.

[ad_2]