برلماني: المتحف المصري الكبير يمثل نقلة نوعية في السياحة المصرية


برلماني: المتحف المصري الكبير يمثل نقلة نوعية في السياحة المصرية

النائب زكي عباس، عضو مجلس النواب

قال النائب زكي عباس، عضو مجلس النواب، إن الاقتراب من إنهاء مشروع المتحف المصري الكبير وتطوير المنطقة المحيطة له تمهيدا لافتتاحه، يمثل نقلة نوعية في السياحة المصرية وجذب السياح.

وأوضح عباس، في تصريحات صحفية له، أن تطوير هذه المنطقة يهدف إلى تقديم تجربة استثنائية متفردة للزوار والسائحين، وتعظيم القيمة المضافة لهذه المنطقة بأكملها، لتصبح أهم منطقة أثرية سياحية في العالم.

وأكد عضو مجلس النواب، أن العالم يترقب افتتاح المتحف الذي يضم أكثر من 100 ألف قطعة أثرية شاهدة على تاريخ مصر الحضاري.

وأشار عباس، إلى أن تطوير المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به خطوة هامة للترويج للسياحة والآثار المصرية عالميا من خلال تطوير المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به مما يساهم في استعادة مصر مكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية.

وطالب عضو مجلس النواب، من الحكومة بصفة عامة ووزارة السياحة والآثار ومختلف وسائل الإعلام إعطاء اولوية قصوى للترويج للمتحف الكبير اقليمياً وعربياً وعالمياً حتى يتعرف العالم كله على هذا الصرح السياحى العالمى

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ومرافقوه، تفقد أعمال التطوير الجارية بالمنطقة المحيطة بالمتحف.

تفقد رئيس مجلس الوزراء مشروع إنشاء الممشى السياحي الرابط بين المتحف المصري الكبير ومنطقة الأهرامات، حيث يمتد الممشى بطول 1.270 كم ومقسم إلى 3 أجزاء، ويتراوح عرض الممشى بين 11.5 م وحتى 27.5م.