انتهى الحلم”.. رونالدو يخرج من كأس أوروبا بعد الخسارة ضد مبابي


ع اللطيف بركة : هبة بريس

خرج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مساء اليوم الجمعة 5 يوليوز الجاري، من حلمه الأخير باليورو 24 ، بعد انهزام منتخب بلاده من ربع نهائي كأس أوروبا بعد الخسارة ضد خصمه مبابي عن المنتخب الفرنسي الذي انتقل إلى نصف النهائي بعد حسمه المباراة بالضربات الترجيحية.

رونالدو الذي لعب اليورو 24 , كان مستواه دون المتوسط ، لكن رغم ذلك تشبت به مدربه للعب كل المباريات السابقة ، في محاولة ان يسجل فارقا ، لكن مع مجريات المنافسة تأكد ان رونالدو لم يعد بمستواه ، نظرا لتقدم سنه 39 سنة ، كانت حافلة لهذا اللاعب بالألقاب حتى وصف ب ” الأسطورة ” نظرا لتقدم عمره ولعبه ضمن فريقه الوطني جل المنافسات ” كأس العالم و كأس أوروبا ” واحتمال مشاركته في كأس العالم القادمة بالولايات المتحدة إذا لم يعلن اعتزاله .

وكان رونالدو قد تحدث لبعض وسائل الإعلام ، عن نضاله رفقة زملاءه بشدة من أجل تحقيق حلم كأس أوروبا 24.

وكانت صورة لولادته وهي تبكي في مباراة الماضية ضد منتخب سلوفينيا التي ضيع فيها ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ، وشرع في البكاء حينها قبل نهاية الجولة الثانية،في إشارة إلى انه احس بخروجه من المنافسة حينها ، غير ان حارس المرمى ديغو كوستا انقذ رونالدو للخروج مبكرا ، وهو ما عبر عنه رونالدو ان كوستا أنقذه، وهو نفس الشيء وقع للاعب ميسي في دوري كوبا امريكا حينما ضيع ضربة جزاء في مباراة حاسمة غير ان حارس المرمى انقذ مشواره ، وهو ما يعني ان الأسطورتين الكروتين رونالدو وميسي على مشارف الاعتزال بعد عقود من الأداء والألقاب وإبهار جمهورهما .