المقاومة تكشف تفاصيل المعارك الضارية التي جرت اليوم


#فايكنج ترند

كشفت فصائل #المقاومة تفاصيل عملياتها والاشتباكات #الضارية التي تخوضها مع قوات #الاحتلال الصهيوني المتوغلة في مناطق حيّ الزيتون بمدينة #غزة.

وقالت كتائب الشهيد عزّ الدين #القسام / الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن مجاهديها ومنذ ساعات صباح الثلاثاء يخوضون #معارك ضارية من مسافة صفر مع #قوات_العدو المتوغلة جنوب #حي_الزيتون بمدينة غزة.

وأضافت كتائب القسام في سلسلة تغريدات عبر قناتها على “تيلغرام” إنها استهدفت جرافة صهيونية من نوع “D9” بقذيفة “الياسين 105″، وقد اشتعلت النيران فيها شمال مسجد مصعب بن عمير شرق حي الزيتون.

كما دمّر مجاهدو القسام دبابة صهيونية من نوع “ميركفاه” بقذيفة “الياسين 105” في محيط منطقة المصلبة بحي الزيتون.

ودكّت كتائب القسام تجمعاً لقوات الاحتلال المتوغلة في محيط منطقة المصلبة بقذائف الهاون.

وذكرت كتائب القسام أن مجاهديها رصدوا نقل طائرتي “بلاك هوك” و”يسعور” القتلى والإصابات في صفوف قوات العدو إثر تلك المعارك الضارية.

ومن جانبها، قالت كتائب #سرايا_القدس / الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إن مجاهديها قاموا بتفجير آلية عسكرية صهيونية بعبوة “ثاقب – برميلية” بمحيط مفترق دولة جنوب حي الزيتون، كما دمّروا آلية عسكرية صهيونية بعبوة “ثاقب” في شارع السكة شرق حي الزيتون.

وأضافت سرايا القدس أن مجاهديها تمكّنوا في عملية هندسية معقدة من إيقاع قوة صهيونية بين قتيل وجريح في كمين محكم داخل مبنى تم تفخيخه باستخدام صاروخ طائرة F16 أطلقه العدو تجاه بيوت الآمنين ولم ينفجر، مشيرة إلى أن مهندسيها قاموا بتفعيله وتفجيره بالقوة في محيط مفترق دولة جنوب حي الزيتون بمدينة غزة.

وذكرت سرايا القدس أنها قصفنا بوابل من قذائف الهاون النظامي عيار الـ 60 تجمعاً لجنود العدو محيط مسجد علي جنوب غرب حي الزيتون بمدينة غزة.

إلى ذلك، استهدفت كتائب القسام دبابة صهيونية من نوع “ميركفاه” بقذيفة “الياسين 105” في منطقة البلد بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة

وقصف مجاهدو سرايا القدس بقذائف الهاون النظامي تجمعا لجنود العدو في بلدة عبسان الكبيرة شرق خانيونس، فيما خاض مجاهدو السرايا اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة مع جنود وآليات العدو في منطقة المشروع.