القبض على أحد نشطاء المناخ بعد تشويه نصب تذكارى فى الولايات المتحدة



ألقت السلطات الأمريكية القبض على جاكسون جرين، وهو ناشط مناخى من ولاية يوتا، ووجهت إليه تهمة تشويه نصب تذكاري لجندي الحرب الأهلية القائم في المتحف الوطني للفنون (NGA) في واشنطن العاصمة العام الماضي، وفقا لما نشره موقع”theartnewspaper”.


جرين، عضو مجموعة النشاط البيئي “إعلان الطوارئ”، دخل إلى  المتحف الوطنى للفنوناملاً طلاءًا أحمر في 14 نوفمبر 2023، استخدم الطلاء لكتابة عبارة “تكريمهم” على الحائط بجوار النصب التذكاري لفوج شو 54 سانت جودان (1900)، وهو نصب تذكاري لواحد تم تجنيده من السود للقتال في الحرب الأهلية الأمريكية، وبحسب ما ورد أدت أفعاله إلى تعويضات تزيد قيمتها عن 700 دولار.


وهذه ليست المواجهة القانونية الأولى بين أعضاء منظمة إعلان الطوارئ والمتحف الوطنى للفنون الأمريكي، ففي أبريل 2023، قامت جوانا سميث وتيموثي مارتن، المتآمران المزعومان من ولاية كارولينا الشمالية، بتلطيخ علبة وقاعدة راقص إدجار ديجا الصغير، البالغ من العمر أربعة عشر عامًا ، بالطلاء، بالإضافة إلى ضرب العلبة عدة مرات.


وقامت إدارة المتحف  بإزالة التمثال من العرض العام لمدة عشرة أيام، وادعى المسؤولون أنه كلف المتحف أكثر من 4000 دولار في إصلاحات الترميم.


وحدد قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية بيرمان جاكسون النطق بالحكم على سميث في 3 أبريل 2024، ومن المقرر إجراء محاكمة مارتن في 26 أغسطس 2024.


وتمثل قضية جرين، التي يجري التحقيق فيها حاليا من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي، مثالا آخر على “التخريب البيئي”، أو النشاط المناخي الذي يستهدف الأعمال الفنية.


في العامين الماضيين، ركزت العديد من الإجراءات البارزة التي اتخذتها مجموعات الدفاع عن المناخ مثل Just Stop Oil على الأعمال الشهيرة في بعض المتاحف الأكثر شهرة في العالم، بما في ذلك لوحة عباد الشمس للفنان فنسنت فان جوخ في المعرض الوطني بلندن.