العروي .. الزاوية الكركرية تفتتح مؤسسة لها للدراسات الصوفية بالولايات المتحدة الأمريكية

[ad_1]

هبة بريس : وجدة

افتتح الشيخ الطريقة الكركرية محمد فوزي الكركري مركز الكركري للدراسات الصوفية بالولايات المتحدة الأمريكية “Al-Karkari Institute for Sufi Studies” بمناسبة السنة الهجرية الجديدة.
وبالمناسبة، قام شيخ الطريقة الكركرية بحوار بين فيه المغزى من هذه المبادرة، مجيبا فيه عن بعض الأسئلة المعاصرة من منحى روحي نوراني رباني.
وقد أدارت هذا الحوار الاستاذة الأمريكية والباحثة في مجال التصوف بجامعة إنديانا الأمريكية راتشل تقولا وقام بالترجمة الدكتور الأستاذ في الدراسات الإسلامية والعربية بالجامعة الأمريكية بالشارقة، الإمارات، الهواري رمزي طالب المختص في التاريخ الفكري الصوفي بشمال افريقيا والأندلس.
مؤسسة الكركري للدراسات الصوفية هي منظمة علمية رسمية مرخصة من قبل السلطات الفيدرالية الأمريكية، تروم إلى إنشاء منبر علمي لنشر وتعميق المفاهيم حول التصوف من خلال البحث الأكاديمي، إضافة إلى التزامها بالتميز الأكاديمي، تركز المؤسسة على نشر رسالة شاملة تُبرز التعاليم المتعددة الأوجه للتصوف، بما في ذلك الجوانب الفكرية والفلسفية والاجتماعية والثقافية، من العصر الإسلامي الكلاسيكي وصولاً إلى العصر الحديث. تقدم المؤسسة منصة تحترم وتقدر الثروة التاريخية لتعاليم الصوفية والحكمة الديناميكية لتجلياتها المعاصرة.
تتميز المؤسسة بنهجها الخاص الذي يعترف بأهمية أصوات شيوخ الصوفية المعاصرين في الخطاب الفكري العالمي، كما تدرك أن دراسة تعاليم شيوخ مثل محمد فوزي الكركري، أمر بالغ الأهمية لتعزيز الفهم البشري للتصوف ودين الإسلام.
لذلك تلتزم مؤسسة الكركري للدراسات الصوفية بتقديم تعاليم الشيخ بصفة شمولية تكشف عن المخزون العلمي المكنون في سند الطريقة الكركرية ومدى قدرته التحويلية على المستويات الشخصية والاجتماعية والثقافية.
كما تعمل المؤسسة على ترجمة أبحاثها ونتائجها إلى معرفة قابلة للفهم من قبل المتخصصين في المجال والمحبين المهتمين بعلوم أهل الله العارفين.

[ad_2]