الطبيبة الفلسطينية أميرة العسولي تنفي شائعة استشهادها جراء قصف للاحتلال



الطبيبة الفلسطينية الملقبة بـ«امرأة غزة الحديدية»

تداول متابعو مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية استشهاد الطبيبة الفلسطينية أميرة العسولي الملقبة بـ«امرأة غزة الحديدية»، لكنها نفت هذه الأخبار المزعومة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وقالت «العسولي»: «إشاعة استشهادي كاذبة.. وأنا الآن أرتب لقاء مباشر مع برنامج توني خليفة».

امرأة غزة الحديدية

وخلال الأربعة الأيام الماضية، انتشر مقطع فيديو على كافة مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لحظة شجاعة طبيبة فلسطينية خلعت معطفها واتجهت على الجانب الآخر من المشفى لحماية طفل يحتمي في أحد المباني، ومقله لداخل المجمع الطبي، دون أن تبالي برصاص جيش الاحتلال.

ولقبها الكثير بـ«امرأة غزة الحديدية»، ومنذ تلك اللحظة وأصبحت الطبيبة الفلسطينية هي محور حديث الكثير ولم ينس أحد ملامحها أو موقفها الجريئ.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة لليوم الـ129 ردا على عملية طوفان الأقصى، مما أسفر العدوان الإسرائيلي عن وقوع أكثر من 26 ألف شهيد وآلاف المصابين والمفقودين.

اقرأ أيضاًبعد غاراتي الخيام والعديسة.. الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات جديدة جنوبي لبنان (فيديو)

الخارجية الفلسطينية: مجزرة الاحتلال في رفح دليل على صحة التحذيرات من المخاطر الكارثية

تزامنًا مع عدوان مكثف على رفح.. جيش الاحتلال يعلن إطلاق محتجزين





المصدر