السيول تودي بثلاثة أطفال في سلطنة عُمان


قضى ثلاثة أطفال الاثنين بعدما جرفتهم السيول في شمال سلطنة عمان التي تشهد بعض محافظاتها تساقط أمطار متفاوتة الغزارة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء العمانية.
وتتأثّر منطقة الخليج حيث تُسجّل خلال فصل الصيف درجات حرارة قياسية، بمنخفض جوّي يتسبب بتدني درجات الحرارة وهطول أمطار غزيرة وتشكل سيول في بعض المناطق.

وكتبت الوكالة على منصّة “أكس” أنه تمّ “العثور على طفلين مفارقين للحياة جرفهما وادي بني غافر بولاية الرستاق” بمحافظة جنوب الباطنة في شمال البلاد.

وفي حين كانت فرق البحث والإنقاذ “تواصل عملية البحث عن طفل ثالث”، قالت الوكالة إنه تمّ العثور عليه “عن طريق المواطنين، وهو مفارق للحياة”.

ولم تحدّد الوكالة أعمار الأطفال.

وتسببت السيول بقطع عدد من الطرق الرئيسية في المحافظات، بحسب الوكالة.

ونقلت هيئة الأرصاد العُمانية بيانًا صادرًا عن هيئة الطيران المدني على حسابها على منصة “أكس”، توقعت فيه “استمرار غزارة الأمطار الرعدية المصحوبة برياح نشطة وتساقط لحبّات البرد المحتمل هطولها الليلة (الاثنين) وصباح يوم غد (الثلاثاء) الباكر”.

ودعت الهيئة المواطنين إلى “عدم عبور الأودية وتجنب الأماكن المنخفضة وعدم ارتياد البحر خلال فترة التنبيه” الممتدة من مساء الاثنين حتى صباح الثلاثاء.

وفي الإمارات المجاورة، تسبب هطول أمطار غزيرة الاثنين بفيضان عدد كبير من الطرق في أنحاء البلاد وأدى إلى توقف خدمات التوصيل المنزلي ودفع إلى الدراسة والعمل من بُعد في الدوائر والمدارس الحكومية وبعض الشركات والمؤسسات التعليمية الخاصة.

وأعلنت الوزارات والجهات المعنية في بيانات منفصلة نشرتها وكالة أنباء الإمارات “وام” أن العمل والدراسة من بُعد يستمرّان الثلاثاء.