السفير أحمد حافظ يبحث مع رئيس«الأعمال الكندي» الفرص الاستثمارية والتجارية الواعدة بمصر


السفير أحمد حافظ يبحث مع رئيس«الأعمال الكندي» الفرص الاستثمارية والتجارية الواعدة بمصر

أ ش أ

بحث السفير المصري لدى أوتاوا السفير أحمد حافظ، مع رئيس مجلس الأعمال الكندي جولدي حيدر الفرص الاستثمارية والتجارية الواعدة بمصر وسبل العمل سويا من أجل تعزيز التعاون لمصلحة البلدين.

كما تناول اللقاء الحديث عن أنشطة مجلس الأعمال الكندي المختلفة، والدور الهام الذي يلعبه في الاقتصاد الكندي.

ويضم مجلس الأعمال الكندي، الذي تأسس في عام 1976، كبرى الشركات الرائدة ورجال الأعمال في كندا، وهو منظمة غير حزبية لا تستهدف الربح وتمثل قادة الأعمال في كل منطقة وقطاع في البلاد.

وتوظف الشركات الأعضاء في المجلس 2.1 مليون كندي، وتساهم بأكبر حصة من ضرائب الشركات الفيدرالية، وهي مسؤولة عن معظم صادرات كندا، والأعمال الخيرية للشركات، واستثمارات القطاع الخاص في البحث والتطوير.

ومن خلال شراكات سلسلة التوريد وبرامج التوجيه، يدعم أعضاء مجلس الأعمال مئات الآلاف من الشركات الصغيرة ورجال الأعمال في المجتمعات من جميع الأحجام، في كل جزء من كندا.



المصدر