السعودية تعلن تدشين أول كلية لتعليم الفنون بالمملكة


أعلنت وزارة الثقافة بالمملكة العربية السعودية، تدشين أول كلية فنون في البلاد بجامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض، لتصبح هي أول كلية سعودية تتخصص في تعليم الفنون بالمملكة، من خلال شراكة استراتيجية مع الجامعة، حيث تم تدشين الكلي يوم الأحد، في حفل بهيج أقيم بمسرح الجامعة.

وحضر الحفل كلا من حامد بن محمد فايز نائب وزير الثقافة، ورئيس الجامعة الدكتور بدران العمر، حيث تضم الكلية نحو 3 أقسام جديدة، تشمل “التصميم، والفنون الأدائية، والفنون البصرية”، بما يمثل بداية لتعاون ثقافي علمي مستمر بين الوزارة وجامعة الملك سعود وغيرها من الجامعات الوطنية المرموقة.

وتضم كلية الفنون الجديد، مجموعة من الأقسام العلمية الثقافية، وهي: “قسم التصميم وفيه يتم تدريس علوم التصميم الجرافيكي والأزياء، والمجوهرات، وقسم الفنون الأدائية ومن خلال يقدم برامج دراسية في علوم المسرح والسينما والموسيقي وقسم الفنون البصري الذي يركز على تدريس علوم الطباعة والخط العربي والنحت والرسم.

ووعدت وزارة الثقافة السعودية وهيئاتها الثقافية “الأزياء، والتراث، والموسيقى، والأفلام، والفنون البصرية، والمسرح والفنون الأدائية”، كلية الفنون من خلال تزويد أقسامها العلمية بالخبراء في هذه المجالات ودعم إعداد الخطط الدراسة، بالإضافة إلى دعم أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى تقديم برامج تدريبية للطلاب والطالبات في هذه الأقسام وتوفير الاحتياجات الممكنة التي تحتاج لها الكلية.

وقال نائب وزير الثقافة السعودي، خلال الحفل، أن كيلة الفنون تترجم اهتمام الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة، بالتعليم وبأهميته في النمو الثقافي، وتطوير القطاع الثقافي وتنميته تحت مظلة «رؤية المملكة 2030»، مضيفا أن “في أول يومٍ لي بوزارة الثقافة أكد لي الوزير أنّ التعليم له أولوية قصوى (التعليم أولاً)، وقد عملنا جاهدين في السنوات الماضية مع منظومة التعليم والتدريب لتطوير برامج ومشاريع لبناء القدرات الثقافية عبر مراحل التّعلُّم المختلفة، من التّعليم العام في الصغر، حتى دعم الممارسين في سوق العمل”.