الخارجية: مصر على أهبة الاستعداد للتعامل مع أية سيناريوهات جديدة بشأن الحرب على غزة


الخارجية: مصر على أهبة الاستعداد للتعامل مع أية سيناريوهات جديدة بشأن الحرب على غزة

السفير أحمد أبو زيد
المتحدث باسم الخارجية المصرية

أكد السفير أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الدولة المصرية تسابق الزمن مع الجميع، سواء قطر وأمريكا والجانب الفلسطيني والاسرائيلي، محاولة منها في الوصول للتهدئة وافراغ الأزمة من عنفوانها الحالي، مؤكدا أن الهدف الآن هو حقن الدماء.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «في المساء مع قصواء» المذاع من على قناة «سي بي سي»، أن «مصر على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي سيناريوهات بشأن الأزمة».

هناك اتصالات أمنية وسياسية تتم حاليا للحيلولة دون قيام إسرائيل بعمليات واسعة النطاق في رفح الفلسطينية، مؤكدا أن مصر تعمل على مدار الساعة لاحتواء الموقف.

وأشار أبوزيد إلى أن وزير الخارجية سامح شكري أكد على أن معاهدة السلام مع إسرائيل استمرت لأربعة عقود وهناك التزام وأي حديث آخر غير مطروح للنقاش الآن.

وأوضح أن مصر ترفض سيناريو التهجير، والدولة الفلسطينية وكافة الشعوب العربية يدعمون هذا الموقف، مضيفا أن «تصفية القضية الفلسطينية لن يقبل به أي شخص، ومن الممكن أن يكون هناك اجراءات عملية لوقف هذا السيناريو».

واستشهد بتأكيد الرئيس السيسي الواضح بشأن رفض مصر سيناريو التهجير، وهو ما تؤيده كافة مؤسسات الدولة المصري، :