الحكومة الأمريكية تخطط لقتل 450 ألف بومة.. ما القصة؟


كشفت الحكومة الأمريكية، عن خطة لقتل مئات الآلاف من البوم «الغازي»، وذلك للحفاظ على أنواع البوم المحلي، وخاصة البومة «المرقطة» التي انخفض تعدادها بشكل كبير في العقود الأخيرة.

وأوضحت هيئة الأسماك والحياة البرية الأمريكية أن اقتراحها، الذي صدر فايكنج ترند الماضي، قد يكون الطريقة «الوحيدة» لإنقاذ البومة المرقطة، التي انخفض عددها بشكل كبير في العقود الأخيرة بسبب التنافس على الغذاء والمأوى من أنواع البوم الغازية.

البوم المرقط مهدد بالإنقراض

البوم المرقط

وقال «روبن باون»، عالم الأحياء في هيئة الأسماك والحياة البرية الأمريكية، «إن الاستقرار على الخطة لم يكن سهلاً».

فيما أضاف «باون» عن قتل الحيوانات: «نحن عادة لا ندخل في هذا العمل ونحن نأخذ هذا في الاعتبار، لكننا نرى أيضًا الحاجة إلى حماية البوم المرقط من الإنقراض، ولدينا مسؤولية قانونية لبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على الأنواع المحلية والمهددة بالانقراض لا تزال موجودة على هذه الأرض» وفقًا لصحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.

وقد صرحت هيئة الأسماك والحياة البرية الأمريكية في ديسمبر 2020، إنه يجب إعادة تصنيف البوم «المرقطة» الشمالية إلى أنواع مهددة بالانقراض بعد انخفاض أعدادها بنحو 75 بالمئة خلال عقدين من الزمن.

ونظر مسؤولو الحياة البرية في امريكا عدة خيارات للحفاظ على البوم «المرقط»، لكنهم قالوا إنها لن تكون فعالةو قد يستغرق تعقيم البوم «الغازي» عقدًا من الزمن على الأقل قبل حدوث انخفاض كبير في أعدادها، سيكون احتجازهم في أقفاص مكلفًا وصعبًا.

وأكدت الوكالة إن إطلاق النار على ما يقرب من 450 ألف بومة «الغازي» على مدى ثلاثة عقود يمكن أن يساعد في إزدياد اعداد البوم «المرقطة» في شمال غرب المحيط الهادئ في أمريكا.

وأمام الوكالة 30 يومًا على الأقل لتقرر ما إذا كانت ستمضي قدمًا في خطة إطلاق النار على البوم، والتي ستكون أحدث مشروع لقتل الأنواع الغازية على أمل حماية الحيوانات الأخرى وفقا لل «واشنطن بوست».

وتدعو الخطة إلى تجنيد المنظمات البيئية ومجموعات الحفاظ على البيئة وملاك الأراضي والعاملين في صناعة الأخشاب والقبائل ووكالات الدولة والحكومات المحلية في أمريكا للمساعدة في قتل البوم الغازي، وقالت خدمة الأسماك والحياة البرية الامريكية إنه يتعين على الرماة تقديم وثائق التدريب والخبرة في التعرف على البوم واستخدام الأسلحة النارية للمشاركة.

وقالت «بريدجيت موران»، المشرفة الميدانية في مكتب خدمة الأسماك والحياة البرية الامريكي بولاية «أوريغون» الأمريكية، إنها واثقة من العملية بعد أن جربت الوكالة خطة مماثلة بين عامي 2013 و2021 في المدن الامريكية التالية: كاليفورنيا، أوريجون وواشنطن.

بداية هجرة البوم الغازي

البوم الغازي

بدأ البوم الغازي بالهجرة من شرق الولايات المتحدة إلى غرب نهر المسيسيبي في الخمسينيات من القرن الماضي، وفقًا لخدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية. وقالت الوكالة إن البشر ربما مهدوا الطريق أمام هجرة البوم الغازي عندما تعلموا كيفية إخماد حرائق الغابات وزرعوا الأشجار في السهول الكبرى والغابات الشمالية في كندا، وقالت خدمة الأسماك والحياة البرية إن البوم استقر في كولومبيا البريطانية بكندا قبل أن ينتقل جنوبا إلى واشنطن وأوريجون في السبعينيات عندما تفاعل مع البوم المرقط المحلي وجاء ذلك في مقال للكاتب الامريكي كايل ملنيك الكاتب في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

الفرق بين أنواع البوم

يببدوا ان هناك تشابه كبير في البوم فيجمعها نفس اللون البني والمناقير الصغيرة، و لكن البوم الغازي أثقل قليلاً وأطول من البوم المرقطة، لكنها سرعان ما عطلت أعشاش نظيرتها في الغابات القديمة، وأكلت مصادر غذائها مثل السناجب الطائرة، والسلمندر، وفئران الحقل.

وقالت منظمة «Animal Wellness Action»، وهي منظمة غير ربحية امريكية لرعاية الحيوان، إن 135 منظمة مهتمة بالحياة البرية في امريكا بعثوا برسالة إلى وزير الداخلية الأمريكي «ديب هالاند»، يطالبوا فيها بإلغاء الخطة.

وقال «واين باسيلي»، مؤسس المجموعة، إنه يعتقد أن البوم الغازي سيستمر في التوجه إلى شمال غرب المحيط الهادئ بعد الخطة المطروحة، مما يسمح لأعداد هناك بالإزدياد.وقال إن الوكالة «تحاول أن تلعب دور الله».

ورغم تأكيدات منظة هيئة الاسماك والحياة البرية الأمريكية من نجاح الخطة، لا يزال بعض الناشطين في حقوق ورعاية الحيوان في أمريكا يعتبرون «خطة» الوكالة مضللة.

اقرأ أيضاً3 دقائق أسبوعيا كفيلة بأن تحسن النظر كثيرا «تفاصيل »

صاحبها كان كثير الجدال والمشاكسة.. تاريخ مهنة «الغلباوي» وسر محبة المصريين له

مدرب منتخب كرة الهدف للمكفوفين: فخور بتتويج مصر ببطولة الأهرامات الدولية



المصدر