الاتحاد السعودي يوقف 6 لاعبين دوليين بسبب امتناعهم عن التواجد رفقة المنتخب بكأس آسيا


حسمت في السعودية، أمس، واحدة من أهم القضايا التي شغلت الشارع الرياضي؛ طرفاها الإيطالي روبرتو مانشيني؛ المدير الفني للمنتخب الوطني السعودي، و6 لاعبين استبعدهم من معسكر المنتخب الذي سبق انطلاق منافسات “كأس آسيا” في قطر، وذلك بإدانة اللاعبين الستة وإيقاع الغرامات والعقوبات عليهم.

وأعلنت “لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين” في الاتحاد السعودي لكرة القدم إيقاف الحارس نواف العقيدي 5 أشهر وتغريمه ماليا بسبب أحداث سبقت استبعاده من تشكيلة المنتخب في “كآس آسيا”.

وقالت اللجنة في بيانها إن إيقاف العقيدي سيكون لمدة 5 أشهر مع تغريمه 300 ألف ريال (80 ألف دولار) “بعد ثبوت طلبه من مانشيني تأجيل معسكر المنتخب المقام في قطر لظروفه الخاصة، أو منحه إجازة خاصة. وقام بإبلاغ مدرب الحراس بشعوره أنه سيكون الحارس الثالث في المنتخب وأن هذا الأمر لا يتقبله”.

كما أوقف محمد مران وخالد الغنام وعلي هزازي لمدة شهر مع تغريم كل منهم 200 ألف ريال (50.33 ألف دولار) بسبب إصرارهم على مغادرة المعسكر لعدم ضمهم للقائمة المشاركة في كأس آسيا.

وفرض الاتحاد غرامة مالية على سلمان الفرج، قائد المنتخب والهلال، قدرها مائة ألف ريال بعد ثبوت عدم رغبته في الانضمام للمنتخب عقب استدعائه للمعسكر الذي أقيم في أكتوبر 2023 في البرتغال. وغرم سلطان الغنام، لاعب النصر، 200 ألف ريال بعد ثبوت طلبه من المدرب إعفاءه من الانضمام للمعسكر.

التعليقات على الاتحاد السعودي يوقف 6 لاعبين دوليين بسبب امتناعهم عن التواجد رفقة المنتخب بكأس آسيا مغلقة