الأمم المتحدة: غزة تعاني من مستويات غير مسبوقة من الجوع وانعدام الأمن الغذائي


#فايكنج ترند

كشف #برنامج_الأغذية_العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الاثنين، أن #سكان قطاع #غزة يعانون من مستويات “غير مسبوقة” من “ظروف تحاكي #المجاعة” مع استمرار #الحرب بين إسرائيل وحركة “حماس”.

ونقل بيان للمنظمة الدولية للأغذية والزراعة (الفاو) عن نائبة المدير العام للمنظمة بيث بيكدول تصريحها بأن “هناك مستويات غير مسبوقة من #انعدام_الأمن_الغذائي الحاد والجوع وظروف تحاكي المجاعة في #غزة”.

وأضافت بيكدول بحسب البيان: “نرى يوميا عددا متزايدا من الأشخاص يقتربون من ظروف تحاكي المجاعة”.

وأشارت إلى أن “جميع سكان غزة البالغ عددهم 2,2 مليون نسمة مصنفون بين أسوأ ثلاث مستويات للجوع، من المستوى الثالث الذي يعد حالة طوارئ، إلى المستوى الخامس الذي يعد كارثة”، حيث يقسم التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) مستويات الجوع من واحد إلى خمسة.

وقالت بيكدول إنه “في هذه المرحلة، قد يكون حوالي 25% من هذا العدد البالغ 2,2 مليون نسمة مصنفا في الفئة الخامسة”.

وأوضحت بيكدول أنه قبل الحرب، كان لدى سكان غزة “قطاع إنتاج فواكه وخضر ذاتي الاكتفاء ومليء بالبيوت البلاستيكية، كما كان لديهم قطاع قوي لتربية الماشية”.

وتابعت “أدركنا من خلال تقييم للأضرار أن معظم هذه الماشية وكذلك البنى التحتية اللازمة لهذا الانتاج الزراعي دُمرت”.

ويواجه حوالي 550 ألف شخص مستويات كارثية من انعدام الأمن الغذائي، فيما تؤثر الأزمة على جميع سكان القطاع، وفق ما أوضحت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو).

ودخلت الحرب في قطاع غزة يومها الـ129، على وقع قصف عنيف واشتباكات في مدينة رفح الجنوبية المكتظة بالسكان والنازحين، وسط تحذيرات ومخاوف دولية وأممية من كارثة إنسانية.