اكادير : عادت من الحج فوجدت نفسها في قلب جريمة ق-تل باليوسفية


 

بعد عودتهما من اداء مناسك الحج لهذا الموسم ، شاءت الأقدار ان يفرق احدهما الحياة في حين ان الاخر وجد نفسه في قلب جريمة قتل في حق الأصول .

الجريمة شهدتها مدينة اليوسفية مساء أمس الاثنين ، نفذتها سيدة في حق أخيها الأربعيني باستعمال السلاح الأبيض، واضعة بذلك حدا لحياته.

الجاني والضحية، كانا في زيارة لمنزل والدتهما بحي التقدم، قبل أن تدخل المتهمة وهي أم لطفلين مقيمة بمدينة أكادير، في صراع مع شقيقها تجهل لحدود الساعة أسبابه الحقيقية، بين من يربطه بالمعاملة السيئة للضحية لابنها الذي يقيم مع جدته باليوسفية ومن يربطها بخلافات أسرية أخرى.

وأقدمت الأخت على توجيه طعنة قاتلة للضحية باستعمال سكين نتج عنه جرح غائر ونزيف حاد، قادا لموت للضحية دون تأخير.

وفور إعلام الدائرة الثانية بالواقعة، انتقلت عناصرها لمكان حدوثها، حيث تم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات لاخضاعها للتشريح الطبي الضروري في مثل هذه الحالات، في حين تم توقيف المتهمة وفتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.