إصابة 40 شخصا بعد تعرض طائرة تابعة لشركة طيران أوروبا لاضطرابات شديدة وتحويل مسارها إلى البرازيل: مطار


أصيب أربعون شخصا بعدما تعرضت طائرة تابعة لشركة طيران أوروبا كانت متجهة من إسبانيا إلى أوروغواي لاضطرابات قوية مما أدى إلى تحويل مسارها إلى البرازيل، بحسب مسؤولين.

قالت شركة الطيران البرازيلية إن الرحلة رقم UX045 تعرضت لاضطرابات هوائية “شديدة” في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين وهبطت بسلام في مطار ناتال الدولي في ساو غونسالو دو أمارانتي. وطلبت الطائرة الهبوط اضطراريا في حوالي الساعة 2:32 صباحا بالتوقيت المحلي، وفقا للمطار.

وأكد المطار لشبكة “إيه بي سي نيوز” مساء الاثنين أن ثلاثين شخصا تلقوا الرعاية الطبية في المطار، فيما تم نقل عشرة إلى المستشفى لإجراء مزيد من الفحوصات.

وقالت شركة طيران أوروبا في بيان سابق إن سبعة أشخاص أصيبوا بإصابات “بدرجات متفاوتة”، وكان هناك “عدد غير محدد من الأشخاص أصيبوا بكدمات طفيفة”.

وقالت شركة الطيران “نظرا لطبيعة الاضطرابات ولأسباب تتعلق بالسلامة، تقرر تحويل الرحلة إلى مطار ناتال الدولي في البرازيل”.

وكانت الطائرة قد غادرت مدريد-باراخاس وكانت في طريقها إلى مطار كاراسكو الدولي في مونتيفيديو بأوروجواي عندما وقع الحادث، وفقًا لشركة الطيران. وقالت شركة الطيران إن مطار ناتال هو أقرب مطار لتلبية الاحتياجات الطبية للركاب.

وأظهرت مقاطع فيديو لركاب الطائرة أضرارا لحقت بمقصورة الطائرة، وركاب مصابين يرتدون دعامات للأعناق مستلقين على ظهورهم في الممر. وفي أحد مقاطع الفيديو، يمكن رؤية رجل يتدلى من مقصورة علوية، رغم أنه من غير الواضح كيف انتهى به الأمر إلى هناك.

وكانت طائرة بوينج 787-9 دريملاينر تحمل 325 راكبا في ذلك الوقت.

وقالت شركة طيران أوروبا إنه تم نقل الركاب إلى ريسيفي وكان من المقرر أن تغادر طائرة مدريد بعد ظهر الاثنين لنقلهم ومواصلة رحلتهم إلى مونتيفيديو.

ساهمت عائشة الحمر كاستانو من إيه بي سي نيوز في هذا التقرير.



المصدر