أول أيام الإذاعة المصرية.. “هنا القاهرة” والشيخ محمد رفعت وصوت أم كلثوم



يحتفل العالم اليوم بيوم الإذاعة العالمي الذي يوافق 13 فبراير من كل عام، حسب ما اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2012، وخلال التقرير التالى نوضح بعض المعلومات عن تاريخ الإذاعة المصرية.


بدأ البث الإذاعى فى مصر فى عشرينيات القرن العشرين وكانت عبارة عن إذاعات أهلية، وبدأ بث الإذاعة الحكومية المصرية فى 31 مايو 1934 بالإتفاق مع شركة ماركونى، وقد مُصِّرَت فى عام 1947 وألغى العقد مع شركة ماركونى، كان عدد محطات الإذاعة المصرية فى بدايتها أربع محطات حتى وصلت الآن إلى عشر محطات.


افتتحت أول أيام الإذاعة المصرية بجملة المذيع أحمد سالم الشهيرة “هنا القاهرة” وكانت من أولى الكلمات التى انطلقت عبر الإذاعة المصرية فى افتتاحها عام 1934 وهى عبارة جميلة تتألق بها إذاعة البرنامج العام وخاصةً عندما يقولها المذيعون والمذيعات قبل بداية البرامج وفى الفواصل بكل حماس وبكل إنتماء ومن أعماق قلوبهم يهتفون هنا القاهرة .


بدأت الإذاعة بثها تمام الساعة الخامسة والنصف مساء يوم31‏ مايو عام 1934 بآيات من الذكر الحكيم بصوت الشيخ محمد رفعت، وتلاها إنطلاق صوت الآنسة أم كلثوم التى تقاضت 25 جنيهًا نظير إحيائها للإفتتاح، وغنى أيضًا فى ذلك اليوم المطرب صالح عبد الحى، ثم مطرب الملوك والأمراء محمد عبد الوهاب، وشمل برنامج الإذاعة حسين شوقى أفندى الذى ألقى قصيدة لأمير الشعراء أحمد شوقى بك، وألقى الشاعر على بك الجارم بصوته قصيدة تحية لملك البلاد فؤاد الأول ملك مصر والسودان، والمونولوجست محمد عبدالقدوس، والموسيقيان مدحت عاصم وسامى الشوا”، ومع أحمد سالم كان المذيع محمد فتحى الذى عرف بلقب “كروان الإذاعة“.