أفادت وسائل إعلام بولندية أن قائد الشرطة أطلق قاذفة قنابل يدوية قدمتها كهدية من أوكرانيا


يحقق المدعون البولنديون في “إطلاق عنيف للطاقة” في مقر الشرطة الوطنية وسط تقارير إعلامية بأن رئيس الشرطة أطلق قاذفة قنابل يدوية على مكتبه.

قالت وزارة الداخلية البولندية ، الخميس ، إن قائد الشرطة ، ياروسلاف شيمشيك ، أصيب ونُقل إلى المستشفى. عندما انفجرت هدية حصل عليها خلال زيارته لأوكرانيا في مقر الشرطة في وارسو.

وذكرت وسائل إعلام بولندية أن الحاضر كان قاذفة قنابل يدوية وأن سيمسك نفسه أطلقها عن طريق الخطأ في مكتبه ، فيما يعد انتهاكًا خطيرًا لقواعد السلامة.

في بيان صدر يوم الخميس ، قال متحدث باسم مكتب المدعي العام إنه يحقق في “فعل يتكون عن غير قصد من إطلاق عنيف للطاقة يهدد حياة أو صحة العديد من الأشخاص أو الممتلكات”.

وقال البيان إن ثلاثة أشخاص ، بينهم سيمشك ، يعتبرون ضحايا ، دون إعطاء تفاصيل عن الإصابات المحتملة.

وذكرت وسائل إعلام بولندية أن الانفجار ألحق أضرارا بسقف المبنى.

ورفض متحدث باسم الشرطة ومتحدث باسم مكتب المدعي العام التعليق أكثر على القضية.

ولم يرد جهاز الأمن التابع لجهاز أمن الدولة الأوكراني على طلب رويترز للتعليق بعد الاتصال به يوم الخميس.



المصدر