أبلغ حكام الولايات بعدم إزعاجه.. بايدن: عايز أنام من المغرب



قالت تقارير من عدة صحف أمريكية اليوم الخميس، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ حكام الولايات الديمقراطيين في اجتماع بالبيت الأبيض أنه يريد النوم أكثر ويتجنب الأحداث ليلا.

وقالت عدة صحف أمريكية أبرزها واشنطن بوست ونيويورك تايمز إن بايدن أخبر حكام الولايات الديمقراطيين أنه يحتاج إلى مزيد من النوم وتجنب الأحداث بعد الساعة الثامنة مساء، كما أبلغ الزعماء الديمقراطيين في اجتماع بالبيت الأبيض أمس الأربعاء أنه تلقى فحصا بعد مناظرة فايكنج ترند الماضي.

بايدن يحتاج إلى المزيد من النوم

وخلال الاجتماع قال بايدن إنه بحاجة إلى الحصول على مزيد من النوم وأصدر تعليمات لموظفيه بتجنب جدولة الأحداث له بعد الساعة الثامنة مساء، وفقًا لأشخاص مطلعين على تعليقاته.

وتشير التصريحات، التي ظهرت في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس للاحتفال بعطلة عيد الاستقلال بتصريحات عامة قبل عرض الألعاب النارية يوم الخميس، إلى أن بايدن يعتقد الآن أنه يجب عليه إجراء تغييرات لتحسين مظهره العام.

وجاءت تصريحات الرئيس في اجتماع الأربعاء بعد أن سأل حاكم ولاية هاواي جوش جرين من الحزب الديمقراطي، وهو طبيب قديم عمل في غرف الطوارئ، عن حالته البدنية في الاجتماع، وهو مناقشة استمرت ساعة مع حكام الولايات كان يسعى فيها بايدن إلى طمأنتهم على مكانته السياسية وحالته الجسدية وطريقه إلى إعادة انتخابه.

ورد بايدن بأنه خضع لفحص طبي منذ المناظرة الرئاسية فايكنج ترند الماضي ولا يزال بصحة جيدة، وقال، وفقا لأشخاص مطلعين على الاجتماع، “عقلي فقط”، وهي ملاحظة سارع الموظفون إلى وصفها بأنها مزحة، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

رئيسة حملة بايدن: «من الواضح أنه كان يمزح»

وقالت جين أومالي ديلون، رئيسة حملة بايدن: «من الواضح أنه كان يمزح».

وكان كلامه بشأن الحاجة إلى مزيد من النوم بمثابة تفسير آخر من بايدن لمناظرة الخميس الماضي التي تعثر فيها في الكلمات وواجه صعوبة في بعض الأحيان في إكمال الجمل، وعزا الرئيس هذا الأداء إلى مرضه، ومعاناته من اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، واكتظاظ عقله بالأرقام وعدم الاستماع إلى الموظفين.

وخرج ثلاثة من حكام الولايات من اجتماع الأربعاء للتحدث مع الصحفيين والتعهد بدعمهم لبايدن، بينما أصدر آخرون بيانات ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى التأييد أيضا.

من جانبها، ذكرت نيويورك تايمز أن تعليقات بايدن أمس الأربعاء كانت بمثابة اعتراف صارخ بالإرهاق الذي يشعر به الرئيس البالغ من العمر 81 عاما خلال اجتماع يهدف إلى طمأنة أكثر من عشرين من أهم مؤيديه بأنه لا يزال في منصبه وقادرا على شن حملة قوية ضد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وجاءت تعليقات بايدن حول الحاجة إلى مزيد من الراحة بعد فترة وجيزة من تقرير نيويورك تايمز أن المسؤولين الحاليين والسابقين لاحظوا أن هفوات الرئيس خلال الأشهر القليلة الماضية أصبحت أكثر تكرارا وأكثر وضوحا.

لكن بايدن أخبر حكام الولايات، الذين كان بعضهم في البيت الأبيض وآخرون شاركوا افتراضيا، بحسب البيت الأبيض، أنه باق في السباق.

بايدن: أنا في السباق للبقاء

ولفتت نيويورك تايمز الى أن بايدن اعترف لاثنين من حلفائه بأنه يعلم أنه قد لا يتمكن من الحفاظ على ترشيحه لولاية ثانية إذا لم يتمكن من إظهار قدراته للناخبين بعد المناظرة، وسعى إلى طمأنة مساعدي الحملة المعنيين في مكالمة هاتفية يوم الأربعاء قبل الاجتماع مع الحكام، قائلا إنه في السباق للبقاء.

لكن حقيقة أن بايدن بدأ المحادثة مع المحافظين بإعلانه أنه مستمر في الأمر، تركت بعض المشاركين يشعرون بأن أي نقاش آخر حول الوضع الراهن كان لا قيمة له.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض، أندرو بيتس، أن بايدن زار طبيب البيت الأبيض للاطمئنان على نزلة البرد، لكن يوم الجمعة، ذكرت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، عكس ذلك، قائلة للصحفيين إن السيد بايدن لم يخضع لأي نوع من الفحص الطبي منذ فبراير الماضي.

اقرأ أيضاًمصر تطالب بمزيد من الضغط على إسرائيل لفتح المعابر

«السعودية».. تقدم مساعدات غذائية لدعم عملية الإنزال الجوي الأردني لإغاثة غزة

جنود الاحتلال يصابون بـ الرعب بسبب فأر خرج عليهم من إحدى بنايات غزة (فيديو)



المصدر